اختتام مهرجان الخالدية للشعر النبطي
الأحد, سبتمبر 1, 2019

المفرق: بترا: منال شلباية: 30/8/2019.

اختتمت مساء الخميس 29/8/2019 فعاليات مهرجان الخالدية للشعر الشعبي والنبطي في دورته الـ22 بتكريم الشعراء والجهات الداعمة والراعية، وبقصائد تناغمت ما بين الوطنية والغزل والاجتماع .
وقال مدير ثقافة المفرق فيصل السرحان أن المهرجان يحقق مجموعة من الأهداف في نشر رسالة الثقافة الأردنية وتعميمها، واستضافة شعراءَ رموزا في الشعر النبطي محليا وعربيا، وإتاحة المنابر لهم ليعبروا عن القيم العليا في تعزيز الهوية الوطنية وترسيخها، وإدامة التواصل مع الموروث الحضاري والتراث الأردني، وخلق تواصل يعزز من السياحة الثقافية في الأردن.

ولفت إلى أن الشعر النبطي يحتل مكانة مرموقة في أرجاء الوطن العربي، تتمثل اللون الأدبي الشعبي الشائع، ويعبر الناس بوساطته عن مشاعرهم وقضاياهم، مشيرا إلى أنه يبحث عن التميز والتجديد واستمرارية الحراك الثقافي في المفرق، معززا القيم العربية الأصلية من خلال هذه القصائد النبطية، ومن خلال كوكبة من الشعراء المشاركين، والفرق الفنية، والمعارض التي تعبر عن حياة البادية الاصيلة وجذورها.

وأثنى المشاركون والمهتمون على فعاليات المهرجان والقائمين عليه، واستمراريته كل عام ليضم جميع الإبداعات الفكرية والأدبية والفنية، مشيرين إلى أن الشعر النبطي مفردة مهمة من مفردات الثقافة الأردنية تضم في طياتها عادات وتقاليد أجدادنا، وقيمهم الخالدة.

وحمل المهرجان الذي استمر يومين قراءات شعرية لشعراء عرب وأردنيين، متناولة عدة قضايا اجتماعية متعلقة بهموم الناس، ورؤيتهم الحياة، والتي تغنت بالمنجز الأردني ومحبة الوطن، ناقلة حياة البادية وثقافتها الأصيلة.

وتضمن حفل ختام المهرجان الذي أداره الشاعر مشعل العنزي أمس قراءات للشعراء زيدان المشاقبة، وعبد الله خضيرات الحويطي، وماجد النصيرات، وخليف نهار الخالدي، وفهد النجادات، وليانا الرفاعي، وعيد العمارين، إضافة إلى وصلة فنية للفنان فارس الخزاعلة، فيما اشتمل اليوم الأول والذي أدراته الشاعرة آية حراحشة على مشاركة الشعراء من العراق عمر البياتي حيث قدم اللون العراقي الذي يحمل التعبير فيه أكثر من معنى، وشذى آل معمر التي أشجت المشاعر بقوة اللهجة وجمال التشبيه والاستعارة، معبرة عن تقديرها لجلالة الملك عبد الله الثاني، ومن الأردن كل من الشعراء شوكت البطوش، وسيف جديتاوي، وفهد الشمري، والشاعر الكويتي صالح المطيري، إضافة لوصلة فنية لفرقة المهابيش، واختتمت فعالياته بتكريم الشعراء المشاركين.

كما اشتمل المهرجان على معرض تراثي أقامه فرع اتحاد المرأة في الخالدية، يحمل تقسيمات للقيم التراثية النبيلة لدى قبائل البادية، والمنتج البيتي في البادية من خلال تقديم اللبن والقهوة والخبز المجهز في الموقع مباشرة لضيوف المهرجان، ومعروضات تعبر عن الحياة اليومية في البادية الأردنية .
 

© 2019 تطوير وتصميم شركة الشعاع الأزرق لحلول البرمجيات. جميع الحقوق محفوظة