انطلاق فعاليات كفرنجة لواءً للثقافة 2019 - صحيفة الرأي
الاثنين, أبريل 15, 2019

انطلاق فعاليات كفرنجة لواءً للثقافة 2019 - صحيفة الرأي

عمان- الرأي- موزة فريحات

قال وزير الثقافة ووزير الشباب د. محمد أبو رمان أن لواء كفرنجة من الألوية الأردنية العامرة بالفعل الثقافي والإبداعي، وأننا في وزارة الثقافة ووزارة الشباب نعوّل كثيرا على هذا العام لإدماج الشباب في الفعل الثقافي والإبداعي، خاصة وإنهم الجيل الذي يحمل اللواء لاحقاً.
وأضاف أبو رمان خلال إطلاق فعاليات لواء كفرنجة للثقافة هذا العام، وبحضور أمين عام وزارة الثقافة هزاع البراري، ومحافظ عجلون علي المجالي، ورئيس مجلس المحافظة د. محمد نور الصمادي، ومدير ثقافة عجلون سامر الفريحات، وفعاليات رسمية وشعبية وشبابية: إننا بأمس الحاجة للفعل الثقافي الناجز الذي يستند على قاعدة شعبية شبابية، خاصة وأن الثقافة الآن هي الحصن الذي يجب أن نشيده ونجعله عصيا على الاختراق.
وزاد أبو رمان في حفل الافتتاح أن الثقافة ليست شأنا خاصا، بل هي رسالة الدولة والمجتمع والتقاء جميع فئات المجتمع مع بعضهم البعض، داعياً بأن تكون كفرنجة ملتقى للمثقفين والمبدعين من جميع محافظات المملكة، مؤكدا أن كون لواء كفرنجة لواء للثقافة الأردنية يشكل فرصة حقيقية للنهوض بالواقع الثقافي في المنطقة، ودعم المبدعين والمميزين، وللوصول إلى مرحلة متقدمة من الفعل الثقافي المميز.

وأشار أبو رمان إلى أن فكرة المدن والألوية الثقافية حققت النتائج المرجوة منها، وخاصة في مجال استنهاض الهمة الوطنية، وتعزيز روح الانتماء والولاء، مشيراً إلى أننا أصبحنا نشهد حراكا ثقافيا كبيرا انتقل من العاصمة عمان إلى جميع مناطق المملكة، داعيا إلى أن يكون هناك متسع لكل أنواع الثقافة والفنون في لواء كفرنجة.

رئيس بلدية كفرنجة نور بني نصر قال في كلمته التي ألقاها باسم الفعاليات الشعبية في لواء كفرنجة: إن مجلس بلدي كفرنجة ومنذ أيامه الأولى بادر إلى دعم الحراك الثقافي بكل الإمكانات والسبل المتاحة، ودعم المبادرات التي من شأنها الارتقاء بالفعل الثقافي ومساندة رسالته ورؤيته.

رئيس مجلس محافظة عجلون د. محمد نور الصمادي أكد على أهمية الالتقاء في هذه المناسبة لنرفع راية الثقافة في مدينة كفرنجة، وإبراز ثقافة كفرنجة اللواء وعجلون المحافظة.

وأشار الصمادي إلى أن النهضة الحقيقية لأي أمة تنطلق من ثقافتها وسلوكها، مؤكداً أن الثقافة هي الهوية التي ترسم ملامح شخصية الأمة الحضارية.

واشتملت فقرات الحفل على مجموعة من القصائد الشعرية لعدد من الشعراء، وقدمت بعض الوصلات الغنائية للمطرب بشارة الربضي، كما عرضت فرقة الرمثا فقرات من الفلكلور الشعبي بقيادة المطرب عمرو اللحام، وقدمت فرقة مديرية شباب عجلون -مركز شابات عجلون- أوبريت المجد والكرامة من كلمات الشاعر حسين الغرايبة، إضافة إلى افتتاح معرض الحرف اليدوية والفلكور الشعبي العجلوني، ومعرض الكتاب الذي أقيم في مركز اللواء.

© 2019 تطوير وتصميم شركة الشعاع الأزرق لحلول البرمجيات. جميع الحقوق محفوظة