احتفالية بمناسبة اليوم العالمي للمرأة نظمتها مديرية ثقافة الزرقاء
الثلاثاء, مارس 12, 2019

تحت رعاية عطوفة رئيس مجلس محافظة الزرقاء الدكتور أحمد عليمات، نظمت مديرية ثقافة الزرقاء وبالتعاون مع مديرية التراث في وزارة الثقافة احتفالية بمناسبة اليوم العالمي للمرأة يوم 10/3/2019، تحدث فيه عدد من المتكلمين، فقد بدأ مدير مديرية الثقافة في الزرقاء السيد رياض الخطيب كلمته مرحبا بالحضور والمشاركين، ذاكرا دور وأهمية المرأة في المجتمع، فهي الأم والمعلمة والطبيبة والمحامية والبرلمانية، وهي النصف المكمل للمجتمع الفعال، وتحدث راعي الحفل الدكتور عليمات عن الدور الأساسي والهام الذي تلعبه المرأة في الأردن في جميع مجالات الحياة، مشيدا بالدور الفعال والإيجابي الذي تقوم به المرأة في محافظة الزرقاء، وأعرب عن فخره واعتزازه بالمرأة الأردنية أينما كانت، وبأي مجال عمل وجدت فيه.

وكانت جلسة الحوار التي شاركت فيها كل من الآنسة حنان دغمش مديرة مديرية التراث في وزارة الثقافة، حيث تحدثت دغمش عن دور الوزارة في دعم المرأة، فهي الكاتبة والمخرجة والشاعرة، وعضو ورئيس للجان المهرجانات والأنشطة الثقافية، وأضافت أن المرأة مشاركة بفعالية في عمليات مسح التراث الذي تقوم عليه الوزارة في كافة محافظات المملكة، أما السيدة حياة الزواهرة وهي ناشطة في مجال حقوق الإنسان فقد أشارت إلى موضوع تمكين ودعم المرأة، وترسيخ دورها الاجتماعي والاقتصادي، مؤكدة على ضرورة توفير البيئة والفرص المناسبة لإثبات وجودها، وتنمية الحس القومي والاجتماعي لديها، فهي النصف الآخر المكمل للمجتمع، فيما تحدثت المحامية فاطمة قصاد عن دور المرأة في الحياة السياسية، مشيرة إلى النجاح في المراكز التي شغلتها المرأة جاء بفضل الإرادة السياسية العليا المساندة لها، والتي تسعى دائما لتعزيز الثقة لدى المرأة في العمل العام، والمشاركة الفعالة في العمل السياسي والاجتماعي، ومن جانبها قالت السيدة كوثر الخلفات وهي عضو في المجلس الوطني الذي تشغله جلالة الملكة رانيا العبد الله، ورئيسة الاتحاد النسائي الأردني، ورئيسة الجمعية الأردنية للتوعية السياسية فقد أشارت الخلفات إلى ضرورة تمكين دور المرأة في المجتمع، وتقوية الشراكة ما بين المرأة والرجل لبناء مجتمع فعال وإيجابي، مشيرة إلى دور مؤسسات المجتمع المدني في تحقيق هذا الدعم، منوهة إلى الصحوة والتغيرات التي مر ويمر بها الأردن.

ختمت الجلسة بعرض لفيلم قصير عن فرقة السامر للتراث الأردني التي تم إدراجها على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية لليونسكو 2018، بالإضافة لعرض فقرة غنائية، ومن ثم تم افتتاح معرض عن اللباس الشعبي، وأكلات شعبية، ومعرض لوحات تراثية  وكتب ومجلات من مقتنيات مديرية التراث في وزارة الثقافة .

وبعد ختام الجلسة قام راعي الحفل بافتتاح البازار الخيري لكل من جمعية الهمة والإبداع، والجمعية النسائية للمحافظة على التراث. ثم افتتاح معرض لوحات من التراث الشعبي الأردني بالتعاون مع مديرية التراث في وزارة الثقافة.

© 2019 تطوير وتصميم شركة الشعاع الأزرق لحلول البرمجيات. جميع الحقوق محفوظة