سعد بلع في الموروث الجمعي بالمشرق العربي
الأربعاء, فبراير 13, 2019

2019/02/10

طقس العرب-  يعتبر سعد بلع، ثاني السعودات الأربعة التي ينزلها القمر، وثاني خماسينية  الشتاء.  " ويأتي بعد  "سعد الذابح"  وقبل "سعد السعود" .

 

وقد ورد في القران الكريمة في سورة هود ، آية 44 التي تدل على نفس المعنى حين قال تعالى ((وَقِيلَ يَا أَرْضُ ابْلَعِي مَاءَكِ)) أي: تشرَّبي.

 

ويبدأ سعد بلع من 12 شباط / فبراير إلى 24 شباط/ فبراير، ومدّته (12.5) يوما .

 

ومن مأثور الحكايات في الموروث الجمعي في المشرق العربي عدة أقول شعبية حول سعد بلع: 

 

- يقول ساجع  العرب "إذا طلع سعد بلع، صار في الأرض لُمع، وصيد الُمرَع، واقتحم الرُبعْ، ولحق الهُبع"؛ وتعني كلمة لُمعَ أن الأرض تلمع من الكلأ ( العشب )، والُمرَع هو طائر الفرّي أو " المريعي"، والرُبعْ هو صغير الإبل  الذي لا يقوى في مشيته فلا يضبط، و الهُبع هو أول نتاج الإبل يكون ضعيفاً  لا يقوى على المشي فيهجع خلف أمه، بان يستعين بعنقه لضعفه.

 

- في سعد بلع الدنيا بتشتي والأرض بتبلع؛ كناية على سرعة تبخر مياه الأمطار وكان الأرض بلعت المياه.

 

من مقتطفات من كتاب د. أحمد الشريدة  تحت الطبع ( الفلك والمناخ في الموروث الجمعي الشفوي في المشرق العربي).

 

 

© 2019 تطوير وتصميم شركة الشعاع الأزرق لحلول البرمجيات. جميع الحقوق محفوظة