تراثنا الأردني الواقع والإضاءات
الأربعاء, أكتوبر 10, 2018

نظم منتدى جماعة درب الحضارات في الكرك ضمن فعاليات الأغوار الجنوبية (مدينة الثقافة الأردنية 2018) يوم السبت 29/9/2018 مؤتمرا علميا متخصصا حول التراث الشعبي الأردني في منطقة غور الصافي بلواء الأغوار الجنوبية.
وقال رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر الباحث نايف النوايسة لـــ(بترا): إن المؤتمر يناقش جوانب التراث المادي والمعنوي في المملكة، إضافة إلى جهود جمع هذا التراث منذ تأسيس الإمارة وحتى اليوم.
وأشار إلى أن مجلس الأمير عبدالله الأول، الملك المؤسس كان بداية الجهود في حفظ وتناقل التراث إلى أن تأسست دائرة متخصصة في نهاية الستينات؛ ثم جاءت وزارة الثقافة لتسهم في جمع هذا التراث وتحقيقه وتدوينه من خلال فريق متخصص، وبيّن أن المؤتمر يهدف إلى تشاركية شاملة بين المدارس والجامعات والمؤسسات الثقافية لتسليط الضوء على التراث بشقيه المادي والمعنوي لغايات توثيقه وإطلاع الناس عليه.
وقالت مديرة ثقافة الكرك عروبة الشمايلة أن المؤتمر يُعنى بالتراث المادي والمعنوي الذي يشكل السيرة الحضارية والثقافية الأردنية، وأن المكان والزمان، والشعر والقصة الشعبية جميعها تشكل ركائز البناء الثقافي والنفسي للإنسان.
وتضمن المؤتمر أربع جلسات عمل ناقشت جهود جمع التراث الأردني منذ تأسيس الإمارة، والتراث غير المادي، والمكان في الشعر الشعبي، إضافة إلى التراث المادي في الأغوار الجنوبية.

© 2018 تطوير وتصميم شركة الشعاع الأزرق لحلول البرمجيات. جميع الحقوق محفوظة