مشروع مسح التراث الثقافي غير المادي في المملكة الأردنية الهاشمية

أولا: اسم المشروع والمعلومات الأساسية

  1.  عنوان المشروع: حصر التراث الثقافي غير المادي في الأردن
  2. الدولة المعنية: المملكة الأردنية الهاشمية
  3. الإطار الزمني: سنة
  4.  مصادر التمويل
  5. الموازنة المقدّرة:  (1) مليون دينار أردني
  6.  الجهة المنفذة
  7. وزارة الثقافة/ مديرية الترث
  8. الهيئات الثقافية في محافظات المملكة
  9.  طلاب الجامعات الأردنية في المحافظات
  10. الهيئات ذات الصلة: وزارة التربية والتعليم/ الجامعات الأردنية الحكومية والخاصة، الهيئات الثقافية في المحافظات

 

ثانيا: الملخّص التنفيذي

يهدف هذا المشروع إلى حصر التراث الثقافي غير المادي في المملكة الأردنية الهاشمية، في المحافظات كافة وبالتزامن.

 كما يهدف إلى إشراك المجتمع المحلي في الجرد، وإنشاء قاعدة بيانات شاملة، وتحديد عناصر التراث الثقافي غير المادي المهددة بالانقراض، ورفع الوعي بأهمية التراث الثقافي غير المادي، حتى يتم، في ما بعد، إعداد ملفات الترشيح للإدراج على قائمة الصون العاجل والقائمة التمثيلية.

وقد تناولت الأنشطة التي ستجري مع بعض التفاصيل، والشراكة مع المنظمات والمؤسسات الأخرى في الأردن، وأهمية مساهمتها لتحقيق أفضل الممارسات في إدارة المشروع.

كما حدّدنا الشركاء الأساسيين في المشروع وهم: وزار التربية والتعليم، والجامعات الأردنية، والهيئات الثقافية في المملكة الأردنية الهاشمية، ووضعنا النتاجات المتوقع الحصول عليها بعد اننهاء المشروع

ثالثا: الخلفية والمسوّغات

 

 

 خلفية المشروع

الاهتمام بالتراث الثقافي غير المادي (ICH) في المملكة الأردنية الهاشمية ينبغي أن يأخذ من الاهتمام ما يأخذه التراث الثقافي المادي، والحال ليس كذلك حاليا، مع العلم أنّ هناك جهودا كثيرة قد بذلت في جمع التراث الثقافي غير المادي، إلا أن هذه الجهود قد بقيت متشتة نتيجة للطابع الفردي لها، أو التغيير المتكررة في إدارة المؤسسة الثقافية في الأردن، وما يترتب عليه تغير في الرؤى تجاه هذا التراث.

وباستكمال هذا المشروع نكون قد أكملنا قاعدة البيانات الوطنية للتراث الثقافي غير المادي في الأردن، ووقفنا على العناصر التي تحتاج إلى الصون العاجل، والعناصر التي يمكن ترشيحها على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي، فضلا عن تكوين جمهرة من الباحثين سيتم تدريبهم على الحصر، والجمع بالطرق الحديثة بما يتواءم مع اتفاقية التراث الثقافي غير المادي2003 التي صادقت عليها المملكة الأردنية الهاشمية في العام 2006، في إطار اليونيسكو.

ويقصد بالتراث الثقافي غير المادي وفق الاتفاقية المشار إليها أعلاه

الممارسات والتصورات وأشكال التعبير والمعارف والمهارات - وما يرتبط بها من آلات وقطع ومصنوعات وأماكن ثقافية - التي تعتبرها الجماعات والمجموعات، وأحيانا الأفراد، جزءا من تراثهم الثقافي. وهذا التراث الثقافي غير المادي المتوارث جيلا عن جيل، تبدعه الجماعات والمجموعات من جديد بصورة مستمرة بما يتفق مع بيئتها وتفاعلاتها مع الطبيعة وتاريخها، وهو ينمي لديها الإحساس بهويتها والشعور باستمراريتها، ويعزز من ثم احترام التنوع الثقافي والقدرة الإبداعية البشرية. ولا يؤخذ في الحسبان لأغراض هذه الاتفاقية سوى التراث الثقافي غير المادي الذي يتفق مع الصكوك الدولية القائمة المتعلقة بحقوق الإنسان، ومع مقتضيات الاحترام المتبادل بين الجماعات والمجموعات والأفراد والتنمية المستدامة.

ووفق ذلك تكون مجالات هذا التراث

  • التقاليد وأشكال التعبير الشفهي، بما في ذلك اللغة كواسطة للتعبير عن التراث الثقافي غير المادي 
  • فنون وتقاليد أداء العروض
  • الممارسات الاجتماعية والطقوس والاحتفالات 
  • المعارف والممارسات المتعلقة بالطبيعة والكون 
  •  المهارات المرتبطة بالفنون الحرفية التقليدي
© 2017 تطوير وتصميم شركة الشعاع الأزرق لحلول البرمجيات. جميع الحقوق محفوظة