الاتفاقية العربية لحماية المأثورات الشعبية
  • صادق عليها جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله في 17/11/2011 

  • قامت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم بإعداد مشروع اتفاقية عربية لحماية المأثورات الشعبية ، لتكون الإطار المناسب للتعاون فيما بين الدول العربية وفق أحكام منضبطة معاصرة لأحدث الاتجاهات التي تنبتها الاتفاقيات الدولية والاقليمية في الافادة من كل ما هو متاح من دراسات وبحوث .

 

أتي هذا المشروع :

احتراماً للمأثورات الشعبية / الفولكلور والمعارف المأثورة / التقليدية بوصفها وسيلة فعالة لتحقيق التكامل والتواصل الثقافي .

إدراكاً من المجتمعات العربية لأهمية المأثورات الشعبية / الفولكلور والمعارف المأثورة / التقليدية باعتبارها من المكونات الاجتماعية والروحية والثقافية والاقتصادية والتعليمية والفكرية .

تشجيعاً لتعزيز وحماية تنوع أشكال التعبير الثقافي الشعبي العربي 

رغبة في استمرارية استخدام المأثورات الشعبية / الفولكلور والمعارف المأثورة / التقليدية في الإطار التقليدي الذي نشأت فيه مع تبادلها ونقلها بين المجتمعات العربية تعظيماً للفائدة .

حرصاً على أن تظل المأثورات الشعبية / الفولكلور والمعارف المأثورة / التقليدية حية ومنتجة 

إبراز الدور المتميز للمأثورات الشعبية / الفولكلور والمعارف المأثورة / التقليدية في التقارب بين أبناء الأمة العربية ، لاسيما إلى ما يجمعهم من قيم ومفاهيم وأعراف مشتركة.

تأكيداً لقناعة الدول المتعاقدة بضرورة حماية المأثورات الشعبية / الفولكلور والمعارف المأثورة / التقليدية من أخطار التحوير والمسخ والتحريف والتهميش والتدهور والاندثار .

 

تعريف المأثور الشعبي وفقاً للاتفاقية : 

كل تعبير يتمثل في عناصر متميزة تعكس التراث الفني والعلمي التقليدي والمعارف الشعبية ، خصوصاً في مجال التطبيب والتداوي ، الذي نشأ واستمر في بلد ما ، وبوجه خاص التعبيرات التالية : 

  • التعبيرات الشفوية 
  • التعبيرات الموسيقية والغنائية 
  • التعبيرات الحركية 
  • التعبيرات الملموسة : 
  • منتجات الفن 
  • الآلات الموسيقية الشعبي
  • الأشكال المعمارية 
  • الأدوات النفعية الشعبية       
© 2017 تطوير وتصميم شركة الشعاع الأزرق لحلول البرمجيات. جميع الحقوق محفوظة