وزارة الثقافة تطلق برنامج حكاية مكان لمحافظة البلقاء من ساحة العين في السلط/ السلط
الأحد, يناير 16, 2022

خلال جولة على الاماكن التراثية والسياحية في البلقاء

 

 

المصري: "حكاية مكان"هو  أحد مشاريع الاحتفاء بتأسيس الدولة الأردنية والذكرى المئوية لها

 

الغوشة: السلط غنية بالاماكن السياحية والتراثية التي اسهمت في إدراجها على لائحة التراث 

 

السلط-ابتسام العطيات

 

 ضمن برنامج (حكاية مكان)

نظمت مديرية التراث بوزارة الثقافة بالتعاون مع مديرية ثقافة البلقاء وبمشاركة مجموعة من مدراء الدوائر الحكومية والمثقفين والكُتاب والإعلاميين والفنانين والمهتمين بالتراث زيارة الى العديد من المناطق السياحية والتراثية في مدينة السلط ومحافظة البلقاء.

 

وقال مدير مديرية التراث بوزارة الثقافة المخرج فراس المصري "ان برنامج ومشروع حكاية مكان هو ضمن  المشاريع على خطه وزاره الثقافه ومديرية التراث  خلال عامي 2021-2022  وهو  أحد مشاريع الاحتفاء بتأسيس الدولة الأردنية والذكرى المئوية لها.

 

 وبين ان  هذا البرنامج سيكون ضمن اثنا عشر مسارا ثقافيا  تراثيا سياحيا بمشاركة مجموعة كبيرة من الإعلاميين والفنانين .

 

واضاف في تصريح للصحفيين ان المسار انطلق العام الفائت وسيكون عام 2022 استكمالاً لهذا المشروع وقد  بدأنا في مأدبا وثم انطلقنا الى الطفيلة واليوم سيكون مسارنا الثقافي في محافظة البلقاء لافتا  انه   سيكون ايضا الأسبوع القادم  في الأغوار الشمالية .

واشار المصري الى  ان  مديرية التراث تحتفي بالتراث الغير مادي وهذه المشاريع هي احتفاءً بالتراث الاردني العميق الكبير  حيث يوجد أكثر من 395 ألف موقع تراثي  وسياحي في الأردن و نحاول تغطية جزء  بسيط من  هذه الأماكن وتسليط  الضوء على هذه الأماكن لجعلها محج ثقافي وسياحي و فني .

 

وبين المصري ان  المشروع يسلط الضوء أيضا على أهمية تنمية المجتمعات المحلية والاستدامة المحلية   وتسليط الضوء سياحياً على هذه الأماكن.

 

من جهته قال مدير ثقافة البلقاء الدكتور معتصم الغوشة ان محافظة البلقاء غنية بالمسارات السياحية المتمثلة في شوارعها القديمة وبيوتها الاثرية التي ساهمت لتكون مدينة السلط على لائحة التراث العالمي وما تمثله من تعايش وقبول الآخر حيث كانت رسالة محبة وسلام للعالم عبرت عن اعلى مراتب الاخلاق باستقبالها زوار من داخل وخارج المملكة اضافة الى المزارات الدينية مشيرا الى ان هذه الاماكن تحتاج الى المزيد من الترويج السياحي لتنعكس على تنمية المجتمع المحلي .

 

وشملت الزيارة ساحة العين ومتحف السلط التاريخي وشارع الحمام  ومديرية آثار البلقاء  ومدرسة السلط الثانوية وكنيسة الخضر ومقام النبي شعيب عليه السلام  وموقع عماد السيد المسيح عليه السلام (المغطس).

© 2022 تطوير وتصميم شركة الشعاع الأزرق لحلول البرمجيات. جميع الحقوق محفوظة