2020 ، دراسات، العلوم الإنسانية والاجتماعية، المجلّد 47 ، العدد 1 / 2020أغاني الفاردة الأردنية

2020 ، دراسات، العلوم الإنسانية والاجتماعية، المجلّد 47 ، العدد 1رئده أحمد علوان، محمد طه غوانمه*
ملخص

2020 عمادة البحث العلمي/ الجامعة الأردنية. جميع الحقوق محفوظة. © - 1 -

.2019/1/ 2018 ، وتاريخ قبوله 23 /4/ *قسم الموسيقا، كلية الفنون الجميلة، جامعة اليرموك، الأردن. تاريخ استلام البحث 4

أغاني الفاردة الأردنية

ا رئده أحمد علوان، محمد طه غوانمه*

ملخص

يتناول هذا البحث أغاني الفاردة الشعبية باعتبارها نموذجاً غنائياً ت ا رثياً مهماً من أغاني الزواج في الأردن، ويهدف هذا البحث إلى

التعريف بالفاردة بوصفها طقس اً غنائي اً شعبياً أردني اً، والتعرف إلى نماذج من هذا الغناء، وكذلك التعرف إلى أبرز خصائصه

الفنية، إذْ تتمثل أهمية هذا البحث بالقيم الفنية والاجتماعية التي تكتنزها النماذج الشعرية واللحنية الت ا رثية لأغاني الفاردة التي

كرّس الباحثان جل اهتمامهما للحصول عليها من مصادرها الت ا رثية الموثوقة.

والفا ردة هي موكب بهي يضم مجموعة من الرجال والنساء يتجه إلى بيت والد العروس لاصطحابها إلى بيت العريس، ويتناول

هذا البحث الم ا رحل الأساسية التي يمرّ بها هذا الموكب، وقد تفحص الباحثان نماذج غنائية مختلفة من أغاني الفاردة، وبعد

تحليل ألحانها وأوا زنها وإيقاعاتها ومقاماتها، توصلا إلى مجموعة من النتائج تخص الكلمة واللحن والإيقاع والأداء لأغاني الفاردة.

الكلمات الدالة:الفاردة، أغاني الفاردة، موسيقا، الأغنية الشعبية الأردنية، أغاني الزواج، الصمدة.

المقدمة

الغناء الشعبي هو ما يبدعه الشعب ويؤديه من أغان تعبر عن أف ا رحه وأت ا رحه، وتترجم أمانيه وأحاسيسه، فتجري بأنغامها على

92 )، وممّ ا يساعد على سهولة انتشارها وسرعة تداولها - ألسنة الناس، وتتناقلها الأجيال لتصبح ت ا رثاً قومياً (العمد، 2011 م، ص 91

اتسامها بالبساطة النابعة من بساطة التركيب البنائي (اللحني والإيقاعي) الذي يجعل استيعابها يسي ا رً وتلقائياً، إضافة إلى

400 ). ويشمل الغناء الشعبي مواضيع متعددة تعكس - موضوعاتها التي تمثل مضامين الحياة العامة (غوانمه، 2010 م، ص 399

البيئة الاجتماعية، والحالة النفسية، والعادات السائدة لدى الشعوب باعتبارها أغانٍ فطرية لا أثر فيها للصنعة المتعمدة، وربما تعبر

هذه الأغاني عن الخ ا رفات والمعتقدات السائدة لدى تلك الشعوب. فالشعب، أي شعب، موسيقي بفطرته، تؤثر فيه الأغاني،

ويستجيب لسحرها ويطرب لألحانها، ولا يستطيع كبح جماح عواطفه أمامها، فت ا ره ينطلق بكلمة (الله) أو (آه) أو غيرها من

علامات الاستحسان والطرب عند سماع بعض الأغاني، ويتجاوب معها بالتعبير الجسدي أو بالتصفيق أحياناً أو بهز ال أ رس أحياناً

أخرى، وينسجم معها كذلك عقلياً وعاطفياً من خلال التعبير الحسي عمّا تجده كلمات الأغنية أو نغماتها من تجاوب وما تحدثه

.(32- من انفعالات (عرنيطة، 1968 م، ص 21

وتعتبر الأع ا رس الشعبية من أهم المناسبات التي يمارس فيها الشعب الأردني أغانيه، ومن المعتاد أن تمر الأع ا رس بعدة

م ا رحل، وتؤدى بطقوس مختلفة بين مجتمع وآخر، وقد أظهر المجتمع الأردني طقوس الزواج باعتباره حدث مهم، فنال حظوة في

نفوس الناس الذين يشعلون الفرح والحركة والنشاط عند ال زواج في بيتين هما: بيت العريس وبيت العروس، ويكون زمان الزواج في

الصيف عادة، بعد انتهاء موسم الحصاد مباشرة، ويشارك هذين البيتين الأهل والأصدقاء والمعارف والجي ا رن، إذْ يندمج الجميع في

الفرح اندماجاً تاماً، فيستعد الأف ا رد لهذه الاحتفالات منذ اللحظة التي ينوي فيها الشاب الخِطبة، وعندما يتفق أهل العريس وأهل

العروس، وينتشر الخبر في البلدة بسرعة مذهلة، فيتحدد مهر العروس في الليلة التي يجتمع فيها الطرفان بحضور كبار العائلتين

في بيت والد العروس، وتق أ ر الفاتحة التي تعتبر الطقس الأول في تسجيل عقد الزواج، وهي تعني اتفاق تام يجري بين طرفين أمام

الله والمجتمع، تنطلق بعدها الزغاريد وتدار الحلوى على الحضور، وتغني الفتيات قريبات العريس وقريبات العروس أغاني الفرح

بهذه المناسبة. يلي ق ا رءة الفاتحة كَتْبُ الكِتاب، أي عقد الق ا رن، الذي يدعى إليه الأهل والأصدقاء والمقربون والجي ا رن، وعادة ما

يكون الأب وكيلاً عن ابنته في عقد الق ا رن، وربما يحضر خالها مع المأذون الشرعي لأخذ موافقتها على الزواج، فإذا ما انتهت

هذه الم ا رسيم بالإيجاب تدار الحلوى على وقع زغاريد النساء وأغانيهن. وبعد ذلك يدفع العريس المهر المقدم لوالد العروس لتبدأ

أغاني الفاردة الأردنية... ا رئده أحمد علوان، محمد طه غوانمه

- 2 -

العروس بتجهيز نفسها، وتشتري كل ما يتعلق بأمور بيتها الجديد، إضافة إلى المصاغ الذهبي، يلي ذلك ليلة الحناء وهي الليلة

التي تسبق يوم الزفاف وتسمى لدى البعض (ليلة الدّخلة)، ويحتفل بها كلا الطرفين، إذْ تنطلق جماعة من النساء من بيت العريس

في مسيرة على الأقدام، إلى بيت العر وس، تتوسطهن أم العريس أو أخته، وهي تحمل على أ رسها وعاءً نحاسياً مغطى بالقماش،

يحتوي على الحنّاء المجبول بالماء، وعندما تصل هذه المسيرة إلى بيت العروس، وبعد است ا رحة قصيرة، تبدأ النسوة بتخضيب يدي

العروس بالحِنّاء على أنغام أغاني الت ا رويد ذات الطابع الحزين، وتشارك أخوات العروس وجا ا رتها وصديقاتها بهذه الطقوس، يلي

ليلة الحناء يوم الزفاف، ويقدم بهذا اليوم طعام المنسف في بيت والد العريس، وهو الأكلة الشعبية المشهورة في الأردن تكريماً

للمدعوين والحضور، ثم تبدأ زفة العريس بمشاركة أقاربه وجي ا رنه وأصدقائه لإيصاله إلى المصمد بجانب عروسه التي تكون قد

أحضرت من بيت والدها إلى بيت الزوجية الجديد في موكب بهيج يُسمى (الفاردة)، إذْ يتم عادة تقديم النقوط إلى العروس من

ذويها، وإلى العريس من ذويه، وهي في العادة مبالغ نقدية، وقد تكون أكياساً من السكر أو الأرز أو رؤوساً من الماشية أو غيرها

.(103- (العمد، 2011 م، ص 97

ويعتبر موكب الفاردة موكب إك ا رم للعروس وأهلها، وللعريس نفسه ولأقاربه، ويمثل الت ا ربط الأسري والاجتماعي بما يشتمل عليه

من مشاعر، بالإضافة إلى أنه فرصة مُواتية لاختلاط الشباب بالفتيات والتعارف بطريقة شريفة مهذبة بعيدة عن الابتذال، ووسيلة

مباحة؛ لأن يعبروا جميعاً عن فرحتهم إذْ ترتفع أصواتهم بالغناء، فيتغزل الشاب بجمال الفتاة، بينما تمتدح الفتاة خصال الشاب

باسمه الصريح أحياناً أو بالتلميح في معظم الأحيان(العبادي، 1989 م، ص 371 ). والفاردة تعبير ت ا رثي قديم ما ا زل يتجدد في

المجتمع الأردني، وهو يحمل في طياته معاني وقيماً ت ا رثية أصيلة، عند اصطحاب العروس إلى بيت عريسها، في موكب بهي

مميز، يضم كبار القوم أو وجهاء العشيرة (العلي، 2012 م).

مشكلة البحث

الفاردة طقس ت ا رثي أردني أصيل ما ا زل متداولاً في الكثير من مناطق الأردن، وهو موكب يجسد معاني الاحت ا رم والتقدير

للعروس وأهلها أمام أعين جي ا رنها وأقاربها قبل أن تنتقل من بيت والدها إلى بيت عريسها، وعلى الرغم من أهمية هذا الطقس وما

ي ا رفقه من غناء ت ا رثي أصيل، إلا أنه لم يلقَ بعد الاهتمام الكافي من الدارسين المتخصصين، لسبر غوره بالد ا رسة والتحليل، بغية

التعرف إلى أبرز خصائصه، وتوثيق ما يمكن من نماذجه الغنائية شع ا رً ولحناً قبل أن تؤول هذه الكنوز الت ا رثية إلى النسيان

والضياع، وذلك ما شجع الباحثين على خوض غمار هذا المضمار الت ا رثي العابق بالأصالة.

أهداف البحث:

يرمي هذا البحث إلى تحقيق الأهداف الآتية:

1. التعريف بالفاردة بوصفها طقس اً ت ا رثي اً أردني اً أصيلا .

2. التعرف إلى نماذج من غناء الفاردة في الأردن.

3. التعرف إلى أبرز الخصائص الفنية لغناء الفاردة في الأردن.

أهمية البحث

تتمثل أهمية هذا البحث بالقيم الفنية والاجتماعية التي تكتنزها النماذج الشعرية واللحنية الت ا رثية من أغاني الفاردة في الأردن،

والتي كرس الباحثان جل اهتمامهما للحصول عليها من مصادرها الموثوقة، وحرص اً على أن تكون هذه النماذج من أصول هذا

الغناء الذي عشقه الأردنيون لسنين طويلة، كذلك فإن التعرف إلى أبرز خصائص غناء الفاردة في الأردن ووضعها بين أيدي

الباحثين والدارسين المتخصصين بالموسيقا والأدب الشعبي، ومن شأنه أن ينير الدرب أمامهم لتوظيف مواد ونتائج هذا البحث بما

يخدم د ا رساتهم وأبحاثهم المستقبلية، إضافة إلى ما قد يستفيد منه المؤلفون الموسيقيون في توظيف أشعار وألحان هذه الأغاني

الت ا رثية في أعمال موسيقية جديدة توائم بين الأصالة والمعاصرة.

حدود البحث:

يتناول هذا البحث أغاني الفاردة الت ا رثية في الأردن.

عينة البحث

تتمثل عينة البحث بمجموعة قيمة من أغاني الفاردة الت ا رثية الأصيلة تمكن الباحثان من الحصول عليها من مصادر ت ا رثية

مختلفة.

2020 ، دراسات، العلوم الإنسانية والاجتماعية، المجلّد 47 ، العدد 1

- 3 -

منهج البحث

ينهج هذا البحث أسلوب المنهج الوصفي التحليلي من خلال التحليل الشعري والموسيقي لأغاني الفاردة التي استطاع الباحثان

الوصول إليها، بهدف التعرف إلى الخصائص الفنية التي تقوم عليها هذه الأغاني، ومثل: بنائها الشعري، وموضوعاتها، وكذلك

التعرف إلى أبرز مي ا زتها الموسيقية مثل: مقاماتها الموسيقية، ودرجات الركوز، وضروبها الإيقاعية، وأو ا زنها الموسيقية، وطرق

أدائها.

مصطلحات الد ا رسة

الصّمْدَة: هي طقس مهم من طقوس م ا رسم الزواج في الأردن، وهي الحلقة الأخيرة من حلقات العرس الأردني، حيث 

.(265- يجلس العروسان أمام الناس فوق ما يسمى المِصْمَد لي ا رهما الناس (الشناق، أبو الكأس، 2000 م، ص 264

المِصْمَد: هو مكان مرتفع ربما يكون ف ا رش عالٍ ، أو طاولة فوقها كرسيان يجلس عليهما العروسان. 

الفاردة (بالمعنى الاصطلاحي) كلمة فاردة في اللغة تعني الشاة التي تُفْرَد عن الغنم في الدار أو في الم ا رعي (العزيزي، 

1986 م، ص 398 ). والفاردة لغوياً من فعل فَرَدَ، والفَرْد هو الوِتْر، والجمع أف ا رد وفُ ا ردى، والرّفد هو الدُّر إذا نُظم، ويقال أن الفاردة

تعني أيضاً فرد العروس عن غيرها من النساء، والفارِدَة على وزن "فاعِلَة" هي الناقة الفتية السريعة، إذْ كانت تستخدم الإبل إذا

كان الموكب بعيداً وإلا فالخيل إذا كان الموكب قريب اً(حجازي، 2009 م).

الفاردة (بالمعنى الشعبي): يُعرّفها الشّناق وأبو كأس بأنها موكب العروس يسير فيه الناس مشياً على الأقدام، أو هو 

موكب السيا ا رت التي تخرج لزفاف العروسين(الشناق، أبو كأس، 2000 م، ص 321 ). في حين يرى العزيزي أن(الأردنيون) يعنون

بها إف ا رد العروس عن أهلها في حفلة غناء (العزيزي، 1986 م، ص 398 ). ويطلق على الفاردة مصطلح (التّفورد)، وهو كما يقول

العبادي: الغناء في الفاردة، أي ما تغنيه النساء عند زفة العروس، ويتضمن التّفورد التغني بمناقب أهل العروس عند الوصول إلى

بيتهم، ومدح الع روس والعريس كذلك، ويُقال التفورد أيضاً عندما تدعى الفاردة (القطار) عند أحد الناس في طريق عودتها لأهل

العريس (العبادي، 1989 م، ص 88 ). ويرى حجازي أن الفاردة هي الموكب البهي المميز الذي يقوم به أهل العريس لإحضار

العروس من بيت أهلها إلى بيت العريس (حجازي، 2009 م).

القطار: هو أحد مسميات الفاردة، ويطلق على موكب الفاردة في طريق عودته بالعروس من بيت أهلها إلى بيت العريس 

.( (صيام، 1975 م، ص 104

الهَوْدَج: هو محمل (كرنفالي) مثل محفّة مزينة ومزخرفة يُحمل على ظهر جمل، تُنقل فيه العروس من بيت أهلها إلى 

بيت العريس، ويتسع عادة للعروس ووصيفتها الم ا رفقة لها، وهي إحدى أخواتها أو جا ا رتها أو قريباتها، وللهودج (شِق) تشاهد من

خلاله الفتاتان ما يجري من أحداث خلال مسيرة الفاردة (الحريري، 2017 م).

الد ا رسات السابقة:

أجرى غوانمه، 2009 م، د ا رسة بعنوان:(أغاني النساء في الأردن) هدفت إلى التعرف إلى أغاني النساء الت ا رثية في الأردن من

خلال التعرف إلى موضوعاتها ووظائفها ومكوناتها البنائية شِعْريّاً ولحنياً وإيقاعياً وأدائياً، وصولاً إلى أبرز المي ا زت الفنية لهذه

الأغاني. وقد تناولت الد ا رسة المكونات الأساسية للأغنية النسائية في الأردن ومنها: الكلمة، اللحن، الإيقاع، الأداء بأشكاله

المختلفة سواء منها ما كان جماعياً أو فردياً، وما كان منها بمصاحبة عزفية أو دونها، أو ما كان أداؤه بم ا رفقة الرقص أو بدون

ذلك. وتناولت الد ا رسة أهم الآلات الموسيقية الشعبية المصاحبة لأغاني النساء، وبالإضافة إلى ذلك، فقد تطرقت الد ا رسة إلى أبرز

موضوعات الأغنية النسائية، ومنها: الأع ا رس والأطفال والعمل والاستسقاء والحج والنواح وغيرها، بالإضافة إلى أهم الوظائف التي

تؤديها الأغنية النسائية، ومنها: الاجتماعية والنفسية والسياسية والدينية والتربوية، كما تطرقت إلى أشهر القوالب الغنائية التي غنتها

النساء في الأردن سواء منها تلك المنتشرة في البادية الأردنية، مثل: الهجيني والشروقي أو تلك المنتشرة في الريف الأردني، مثل:

الدلعونا، وزريف الطول، والجفرة، والت ا رويد وغيرها. وبينت الد ا رسة أهم الخصائص الفنية لأغاني النساء ومنها اللهجة العامية،

وسيطرة اللحن على الوزن الشعري، وصدق العاطفة، وقد قدم الباحث في نهاية بحثه مجموعة من النتائج التي استخلصها، ومن ثم

أوصى بمجموعة من التوصيات المرتبطة بموضوع البحث.

وأجرت لبّس، 2007 م، د ا رسة بعنوان: "الأغاني الفلكلورية النسائية لمناسبة الخطبة والزواج" هدفت إلى جمع الأغاني الفلكلورية

النسائية في قرية عين ماهل في فلسطين، وقد اتبعت المنهج الوظيفي طريقاً للتعامل مع الأغاني، إضافة إلى شرح الكلمات

العامية وتدوينها باللغة الفصحى، وتكمن أهمية هذه البحث في شرح الصور التي تبنى عليها أو التي تتضمنها تلك الأغاني،

أغاني الفاردة الأردنية... ا رئده أحمد علوان، محمد طه غوانمه

- 4 -

واستخلاص الكثير من الممارسات التي كانت قائمة في حقبة سالفة من الزمن لرسم صورة للمجتمع القروي الفلسطيني من خلالها.

قسمت الباحثة الأغاني الفلكلورية حسب الموضوعات التي تطرقها، ووضحت معنى الأغنية، وطريقة أداء الأغاني النسائية،

إضافة إلى موسيقاها وإيقاعها ووظائفها وعناصرها، وتطرقت إلى أغاني الخطبة والزواج بم ا رحلها المختلفة بما فيها أغاني الفاردة

موضوع بحثنا، مفسرة معاني كلمات كل أغنية والمناسبة التي قيلت فيها، موضحة المفاهيم الاجتماعية الواردة فيها.

وأجرى غوانمه، 2006 م، د ا رسة بعنوان:"أغاني الت ا رويد" هدفت إلى إلقاء الضوء على شكل غنائي ت ا رثي أردني أصيل،

وأوضحت الد ا رسة أصل تسمية الت ا رويد ومعناها، وتناولت أشكال أغاني الت ا رويد: (ت ا رويد العروس، وت ا رويد العريس، وت ا رويد

الطهور) مستعرضة أهم النماذج الغنائية لكل منها، وتطرقت الد ا رسة إلى أهم مكونات أغاني الت ا رويد:(الكلمة، واللحن، والإيقاع،

والأداء). وعرضت الد ا رسة نماذج أردنية متطورة في أداء أغاني الت ا رويد، مثل: ترويدة الأف ا رح، وترويدة سبّل عيونه. ودعم الباحث

د ا رسته بمجموعة من النماذج الشعرية واللحنية والمدونات الموسيقية.

وخلصت الد ا رسة إلى مجموعة من النتائج الهامة التي تتعلق بموضوعها، وختمت بش رح لأهم المفردات الواردة في النماذج

الغنائية.

ويرى الباحثان أن هاتين الد ا رستين ساهمتا في رسم صورة واضحة للأغنية النسائية في الأردن وفلسطين، بمناسباتها

وموضوعاتها وأهدافها مما أتاح الفرصة لهما للولوج إلى أعماق أغاني الفاردة التي في صميمها أغانٍ نسائية لها أشعارها وألحانها

وموضوعاتها المعبرة عن غاياتها النبيلة.

م ا رحل الفاردة:

يمر موكب الفاردة في رحلته لإحضار العروس من بيت والدها بعدة م ا رحل فنية متسلسلة، وتبدأ بانطلاق الموكب من بيت

العريس صبيحة يوم الزفاف نحو بيت العروس، وحين الوصول تتم بعض الطقوس الغنائية من قبل أقارب وقريبات العريس،

كانعقاد حلقات الغناء، والدبكة الشعبية، والزغاريد، والمهاهاة وغيرها، بهدف إدخال البهجة والسرور إلى ذلك البيت الذي قد يكون

متشحاً بالحزن لف ا رق ابنتهم، ومن عادات المجتمع الأردني أن أهل العروس يصمدونها يوم زفافها في منزل والدها بين قريناتها

16 )، ويأخذ الموكب قسطاً من - وقريباتها، انتظا ا رً لقدوم موكب الفاردة لاصطحابها إلى بيت عريسها (غوانمه، 2009 م، ص 15

ال ا رحة في بيت أهل العروس قبل رحلة العودة إلى بيت العريس. وقد تكون العودة مباشرة، أو قد تستضاف العروس، إذا طالت

الرحلة، وتدعى للمبيت في بيت أحد الشيوخ، وربما تستضاف بعد الوصول إلى بلدة العريس في بيت أحد كبار أقارب العريس.

وينتهي الموكب في نهاية رحلة الفاردة إلى الصّمْدة في بيت العريس،إذْ يتم تقديم ألوان غنائية ورقصات شعبية خاصة بطقوس هذه

المرحلة من الفاردة، ويرى الباحثان أنه يمكن أن تقسم الرحلة التي يمر بها موكب الفاردة إلى الم ا رحل الآتية:

المرحلة الأولى: التوجه إلى بيت والد العروس

في هذه المرحلة يتجه موكب من طرف العريس مكون من أقاربه وبعض الوجهاء في قريته إلى بيت والد العروس توجيباً

وتقدي ا رً لها ولأهلها أمام أقاربهم وذويهم (العلي، 2012 م)، ويضم الموكب كذلك مجموعة من النساء المعروفات بحفظهن للغناء

الشعبي ممن تجاوزن سن الشباب وتحلين بالوقار والحشمة، بالإضافة إلى أم العريس وأخواته وقريباته وجا ا رته، ويرى العمد أن

الم أ رة لا تخضع لقوانين الإنصياع الثقافي في الغناء، وإنما تضفي على موضوعاتها الغنائية ما تستحقه من عناية، وإذا حدث أن

أثار شجونها حدث أو موضوع مقبول اجتماعياً، فإنها سرعان ما تتحول به إلى موضوع يصلح للغناء والحياة (العمد، 2004 م،

ص 197 )، وتغني النسوة بشكل متواصل خلال مسيرتهن على طول الطريق إلى بيت والد العروس، ومن هذه الأغاني دعوة عزوة

العريس (أقاربه)؛لأن لا يتوانوا عن مشاركته هذه الفرحة، وأن يهنئوه بح ا ررة، ويتمنوا له دوام الأف ا رح، ومن ذلك قولهن (العبادي،

:( 1989 م، ص 314

إحْنَا مَشينَا وِاتَّكَلْنَا عَلَى اللهْ

يا رَبِّ احْمَانَا مِنْ لَغَى خَلْقَ اللهْ

يا بَيِّ (فْلان) لا تِنَامْ غَضْ بَانِ وَالحَمِدْ للهْ فَزِعْتَكْ شُبَّانِ

إعْلَى بْظَهِرهَا يا وَلَدْ نَخيتَكْ كْبِيِرِ المَهَابَهْ يا كَرِيمْ بيتَكْ

لك

م، وتصف كذل

ومِ الضَّانْ

الهوشِ

ة لدى عشيرتهم

وْليلِهْ

ارِ العيلِهْ

وْيومِ

ارِ القومِ

لْ لَلْوَادِي

تْ لَجْوَادِ

ارَهْ لَحَارَهْ

تْ الامَارَهْ

هْ لَخَلِّهْ

ت خَلْقَ اللهْ

قَهْ مِنِ شْحُوم

كْ وِبِنْهَارَ

ومكانتهم الرفيعة

ليلْتينِ و

وِمْنِ كْبَا

ليلْتينِ

وِمْنِ كْبَ

مْنِ الجَبَ

مِنْ بَنَات

مِنْ حَا

مِنْ بَنَات

مِنْ خَلِّ

مِنْ بَنَاتْ

مَرْبُوبٍ سَاقَ

عَدُّولِي عَنَّ

( رقم ( 1

شينَا

م وشهامتهم، وم

ينَا

ذينا

ينَا

ذينَا

ينَا

ذينَا

ينَا

ذينَا

ينَا

ذينَا

2020 ،1

- 5 -

نا ر

شِي

دونة موسيقية ر

أغنية إحْنَا مَش

وتصف كرمهم

هذا الغناء:

وِحْنَا مَش

وِحْنِا خَ

وِحْنَا مَش

وِحْنَا خَ

وِحْنَا مَش

وِحْنَا خَ

وِحْنَا مَش

وِحْنَا خَ

وِحْنَا مَش

وِحْنَا خَ

جلّد 47 ، العدد 1

ن) إلْحِقُوه بْنَ

ا حِلُو عَرُوش

مد

عروس وأسرته

لأخلاق، ومن

هْ وِ

لِهْ وِ

و م وِ

و م وِ

وَادِي وِ

وَادِ وِ

ارَهْ وِ

ارَهْ وِ

لِّهْ وِ

قَ اللهْ وِ

لاجتماعية، المج

رَ آبُو (فْلان

طَيِّبْ وَلَدْ ي

تخاطب والد الع

والطهر ونُبل ا

ينِ وْليلِ

نِ كْبَارِ العيلِ

ينِ وْي

نِ كْبَارِ الق

الجَبَلْ لَلْ

ن بَنَاتْ لَجْ

ن حَارَهْ لَحَ

بَنَاتْ الامَ

نْ خَلِّهْ لَخَ

بَنَاتْ خَلْق

علوم الإنسانية وا

قِدْرَ

يا ط

أيضاً أغاني ت

تهم على العفة

ليلْت

وِمْن

ليلْت

وِمْن

مْنِ

مِنْ

مِنْ

مِنْ

مِن

مِنْ

دراسات، الع

ويغنين

تربيتهم لبنات

مه

في

عد

تي

محمد طه غوانم

جلوسهن، كما ف

لال المسير، لبع

ي النموذج الآت

ده أحمد علوان،

بُحْ لَلظُّهْرِ

تِ الطُّهْرِ

ا رش الوثير لج

ما جِينَا

ورَ الخيلِ

مَ ال اَّ رسِ

تعب ومشقة خلا

المنزل كما في

نِرْتَاح

ا رئد

مْنِ الصُّبُ

مِنْ بَنَات

ن، وأن يعد الفر

هْ بِالِقْلُوبْ م

دَّلْ عَلَى ظْهُو

سِرِ عْظَام

لحق بهن من ت

ق إلى ساحة

دْ ) رُدَّنَا

ينَا

ذينَا

( رقم ( 2

وْليلِهْ

قبلهن ويحييهن

لومَا المَحَبِّ

وِالجُوخِ مْجَدَّ

بارُودْهُمْ يِكْس

( رقم ( 3

وَلَدْ

غناء يبين ما ل

فتح لهن الطريق

يابيِّ (وَلَ

- 6 -

وِحْنَا مَش

وِحْنَا خَ

دونة موسيقية ر

أغنية ليلْتينِ و

ن منه أن يستق

ينَا

ليلِ

اسِ

دونة موسيقية ر

أغنية يابَيِّ و

ى ذات اللحن،

للعروس أن يف

احِي

هْ ر وِ

هْ ر وِ

مد

شجاعته، ويطلبن

وافْرُشُ وْحَيِّي

ى رَوَّحُونِ بْلي

ا بَنَاتِ النَّ

مد

العروس، وعلى

الأخ الأكبر ل

سْمُومٍ وْضَا

الصُّبُ ح لَلظُّه

ن بَنَاتِ الطُّهْ

ق العروس وشج

بَيِّ (وَلَدْ ) وُ

الَ النَّشَامَى

نِّنْ لَلْرَّبُعْ ي

إلى بيت أهل

، ويطلبن من

:(1

ا مَشينَا بِسْ

ة الأردنية...

مْنِ

مِنْ

الفَ اّ ردات شقيق

تي:

يا

عْيَ

غَنِّ

أثناء مسيرهن

صعوبة الطريق

2009 م، ص 16

يامَ

أغاني الفاردة

وتمتدح

النموذج الآت

ويغنين

المسافة وص

(غوانمه، 9

كرم

صاحبها بالكر

َلصِّبْيانِ

د لَلضَّاحْ

ضِ لِمْلاحْ

بحْ لَلْعَصرْ

لْخَصرْ

صاف، ويصفن

رْمِ الْلوزْ

كْ وَالفَرَحْ ل

مْنِ الحَمَ

مْنِ البِيض

مْنِ الصُّبُ

دْقَيِّقَاتِ ا

ها بأجمل الأوص

طْهَا كَرْ

والعِزِّ لَ

( رقم ( 4

شينَا

شينَا

ذينَا

رِينَا

ذينَا

( رقم ( 5

لَلضَّاحِ

بها، ويصفنها

الْلِي حَايِط

2020 ،1

- 7 -

دَانِ

دونة موسيقية ر

أغنية يامَا مَش

يغنين:

ا مَا مَش

وِحْنَا خَ

ا مَا سَ

وِحْنَا خَ

دونة موسيقية ر

غنية مْنِ الحَمَد

لفَ اّ ردات يتغنين

يعَهْ

جلّد 47 ، العدد 1

وسِّعَ المِي

مد

س وخصالها فيغ

احِ ي

لاحِ وِ

صْ ر ي

 ر وِ

مد

أغ

لعروس، فإن ال

دَّارِ الْوَسِ

لاجتماعية، المج

ابي (وَلَدْ ) وَ

ت جمال العروس

الحَمَد لَلضَّ

البِيضِ لِمْ

الصُّبُحْ لَلْعَص

اتِ الْخَصْ

من دار والد ال

يمَنْ هَال

علوم الإنسانية وا

يا

النساء الف ا ردات

مْنِ

مْنَ

مْنِ

دْقَيِّقَ

قت ا رب الفاردة م

ولهن:

ل

دراسات، الع

وتصف

وعند اق

والجود، كقو

مه

عن

ملة

ير

لى

ب

يتم

في

لها

سوة

محمد طه غوانم

بيت العروس ع

خذ الجمال محم

و قريباتها، ويسي

ن بيت أهلها إل

يُساق إلى جانب

والد العروس، ي

س يوم زفافها ف

لذي سيأتي لنقل

مثل:

ها، فتغني النس

ده أحمد علوان،

بْ كَازوزْ

يام تبعاً لبعد بي

هذه الحالة تؤخ

حدى أخواتها أو

ار العروس من

س، كان قديماً ي

ل الفاردة منزل و

م).

لملابس العرس

ريس (الفاردة) ال

تها وشدِّ أزْرِها م

اوْلادْ عَمِّي

ى المشاركين فيه

الماء:

ا رئد

انِ اشْرَبْ

قد تسير عدة أي

2016 م)، وفي

روس فيه مع إح

الفاردة لإحضا

ة لوالد العروس

به، وحين تدخل

مجالي، 2017 م

ميلها وارتدائها

موكب أهل العري

، ولرفع معنويات

دُودِ وْقِدَّامِي

أخذ مج ا ره لدى

ة وعلى أ رسها

يَا عَطْشَ

( رقم ( 6

ر الْوَسِيعَهْ

خيل والإبل، وق

يل (البلاونة، 6

ج، وتركب العر

ي، 2009 م).

يماً عند ذهاب

غير السن هدية

س أو أحد أقارب

ع أو الذبح (الم

عروس بعد تجم

قبيل وصول م

الزوجية الجديد

حْصَانِي مَشْ

( رقم ( 7

صَانِ ك

ء والعطش قد أ

الضيافة اللازمة

- 8 -

دْ

دونة موسيقية ر

ية ليمَنْ هَالدَّارِ

كانت على الخ

ج الحديث الجمي

على ظهره هَوْدَج

عريسها (حجازي

من المتبع قدي

من الماعز صغ

سيارة والد العريس

الجدي إلى البيع

ي أن تُصمد الع

أغاني جميلة،

عليه في بيت ا

هَمِّي حْ

دونة موسيقية

أغنية شِدِّي حْص

التعب والعناء

وأن يقدموا لهن

و مْحَمَّ

مد

أغني

عش ا رت السنين

غاني والأهازيج

وس، فيوضع ع

صلوا إلى قرية ع

مجالي أنه كان

اً) وهو أ رس م

في صندوق س

المطاف بهذا ا

مجتمع الأردني

واتي يغنين لها

ى ما هي مقبلة

(

فْلانِهْ ) وْلا تِنْه

مد

أ

لعروس، يكون

يرحبوا بهن، وأ

اي دَارَ أبُ

ن الفاردة قبل ع

لإضافة إلى الأغ

ل قد أعد للعرو

شاة، إلى أن يص

عبد الهادي الم

ه الفا ردة (جِدْي ا

فيما بعد يوضع

لمنزل، وينتهي

والد العروس

من عادات الم

وصديقاتها اللو

شجيعاً لها على

حْصَانِكْ يا إلى بيت والد ا

ل العروس) أن

ة الأردنية...

هَ

جدير بالذكر أن

س، وي ا رفقها بالإ

كون أحد الجمال

الة وخلفها المش

لفاردة: يذكر ع

س أن تأخذ هذ

ردة، ثم أصبح ف

حه في ساحة ال

انية: في بيت و

ق وأشرنا فإنه

ا، بين قريباتها

ريسها، وذلك تش

شِدِّي

تصل الفاردة إ

المعازيب (أهل

أغاني الفاردة

ومن الج

بيت العريس

بالهدايا، ويك

أمامها الخيا

جدي ال

بيت العريس

موكب الفارد

إطلاق س ا رح

المرحلة الثا

كما سبق

منزل والدها

إلى بيت عر

وعندما

وتطلب من

لى

ئلة

في

أو

بْنَ

فناء الدار أو إل

ديم الأف ا رح لعائ

كي لا يبالغ ف

س في الديوان

للفاردة، ثم يُجِبْ

وا بْوَاجِبْنَا

قُونَا المَيّه

ن جميع اً إلى ف

من الله أن يد

ح لوالد العروس

طَمَّاعْ

نَفَّاعْ

هة إلى الجلوس

لجاهة الم ا رفقة

الْخيرْ وْقُومُو

الْخيرْ وِاسْقُ

س إلى أن يدخلن

جمالها، ويطلبن

ء عادة النصائح

ولا

تِكُونْ ط

والنَّسَبْ نَ

ل، تُدعى الجاه

حب العروس بال

مَسِّيكُمْ بِ

مَسِّيكُمْ بِ

:( رقم ( 8

بِالْخير

من أهل العريس

ت النظر إلى ج

ن، وتقدم النساء

لا ن) ى وِ

( رقم ( 9

طَمَّاع

لترحيب والتهليل

قريباتها أن ترحب

ي:

2020 ،1

- 9 -

ايِبْنَا

ايِبْنَا

ونة موسيقية ر

أغنية مَسِّيكُمْ بِ

ت في الفاردة م

نين لها لافتات

خ وانهما الصبيان

:(17-1

ابَيِّ (فْ

لَمالِ يِفْنَ

دونة موسيقية

أغنية لا تِكُونْ

ة مع الفاردة بال

ت العروس وقر

ي النموذج الآتي

جلّد 47 ، العدد 1

ر وْيَا نَسَ

ر يَا نَسَ

مدو

أ

نساء المشاركات

العروس، ويغن

بى بالزواج لإخ

2009 م، ص 6

اع ي

اَعِ وِالَ

مد

أ

للجاهة القادمة

هنا تطلب رفيقات

عروس، كما في

لاجتماعية، المج

يكُمْ بِالْخير

يكُمْ بِالْخير

تها لاستقبال الن

ين التحية على

وأن تكون العقب

ن له (غوانمه، 9

ونْ طَمَّ

سبْ نَفَّ

عروس وأقاربها

هوة العربية، وه

بلسان حال الع

علوم الإنسانية وا

مَسِّ

مَسِّ

العروس وقريبات

ة، بدورهن يلقين

عائلة العريس،

العريس فيغنين

لا تِكُ

وِالنَّسَ

ستقبال أهل الع

وتقدم لهم القه

ى الطلب غناء

دراسات، الع

وتتقدم ا

غرفة واسعة

العروس ولع

مطالبه من

وبعد اس

بيت الشعر

أنفسهن على

مه

لك

محمد طه غوانم

ي ديوانه، وكذل

ده أحمد علوان،

سوَارَهْ

حَارَهْ

نديلِ

لْخيلِ

شمِيِّهْ

ومِيِّهْ

دلال القهوة في

ابَ الْوَزِّ

فْ لَزِّ

وْليلِهْ

لتِّعْلِيلِهْ

ا رئد

وسْ يَمِّ لِسْ

وا مَلاةِ الْحَ

وسْ يَمِّ المن

عَ ظْهُورَ الْ

وسْ وْيَا نَشْ

وا ألفينُ وْم

حجم وجمال

يا رِقَا

عَ المَنَاسِ

لِيلْتينْ و

طَابَتِ ال

يا عَرُو

لَوْ كَانُو

يا عَ رو

لَوْ كَانُوا

يا عَرُو

لَوْ كَانُو

( رقم ( 10

وفَ ابُوكِ

ى ذلك بوصف

نين له:

حَمَّدْ

ذَايَا

رينَا

حَمَّدْ

- 10 -

و ك ي

يِهْ لَ

و ك ي

يِهْ لَ

و ك ي

يِهْ لَ

ونة موسيقية ر

نية رَحِّبِي بِضْ يُو

س ويدللن على

ها لضيوفه فيغن

لالَ ابُو مْحَ

حُطِّ الشَّ

وِحْنَا سَ

عِنْدَ ابُو مْح

يُوفَ آبُ

ضْيُوفَ آبُويِ

يُوفَ آبُ

ضْيُوفَ آبُويِ

يُوفَ آبُ

ضْيُوفَ آبُويِ

مدو

أغن

رم والد العروس

سف التي يقدمه

وَ ز دْ

 ز حُ

هْ وِ

هْ عِ

حِّبِي بِضْ

ا هَلا بِض

حِّبِي بِضْ

ا هَلا بِض

حِّبِي بِضْ

ا هَلا بِض

ى الف ا ردات بكر

رصة على المناس

رِقَابَ الْ

نَاسِفْ لَ

ينْ وْليلِ

تِ التِّعْلِيلِ

ة الأردنية...

رَحِّ

يَ

رَحِّ

يَ

رَحِّ

يَ

جهة أخرى تتغنى

ات اللحم المت ا رص

يا

عَ المَنَ

لِيلْت

طَابَ

أغاني الفاردة

ومن ج

وصف كميا

بة،

هم

حاً بهذه المناسبة

روس السماح له

ا

ا

جهة أخرى، فرح

هة من والد العر

عْ عَرُوسْ

ا رُوسْ

طَّرِيقْ

بَعِيدْ

ر، فيغنين:

لاَّ أبُوهَ

لا أخُوهَ

ة وللنساء من ج

ر وجهاء الجاه

قُومِ اطْلِعْ

أوْجَعَتْنَ

وِافْتَحِ الط

أهِلْنَا بَ

خرى وبلحن آخر

خَيِّرِ ا

خَيِّرِ الا

( رقم ( 11

الوَ ز

لرجال من جهة

س، يستأذن أكبر

، فيغنين:

حَمَّدْ

مِ س

لان

 ت

( رقم ( 12

عَرُوسْنَا

روس بأغنية أخ

مَا خ

اصْبِعْهَا

مَا خ

ي ايْديهَا

2020 ،1

- 11 -

ونة موسيقية ر

أغنية يا رْقَابَ

هل العروس، لل

يت والد العروس

سلمهن العروس،

ي يا بُو مْح

يَتِ الشَّ

ا بَيِّ فْ

شَّمِسْ غَابَ

ونة موسيقية ر

غنية قُومِ اطْلِعْ

ن يسلمهن العر

ا

شكِّ الخَوَاتِمْ فِي

ا

شَكِّ الأسَاوِرْ فِي

جلّد 47 ، العدد 1

مدو

هل العريس وأه

ن ال ا رحة في بي

العروس أن يُس

نَا ه

نَا حِمْي

قِ يَ

دِ وِالش

مدو

أغ

أو من أخيها أن

نْكُم يِطْلِعْهَ

شَك

نْكُم يِجِيهَ

شَ

لاجتماعية، المج

لمشتركة بين أ

أخذت قسطاً من

ا ردات من والد

اطْلِعْ عَرُوسْ

تنَا رُوسْ

تَحِ الطَّرِي

ا بَعِي

ن والد العروس

رْ مِن

رْ مِ

علوم الإنسانية وا

حلقات الدبكة ا

ون الفاردة قد أ

س، وتطلب الفر

قُومِ

أوْجَعَتْن

وِافْ

أهِ لْنَ

لب الف ا ردات من

وِالخَيِّ

وِالخَيِّ

دراسات، الع

وتنعقد ح

وبعد أن تكو

بأخذ العروس

وقد تطل

أغاني الفاردة الأردنية... ا رئده أحمد علوان، محمد طه غوانمه

- 12 -

( مدونة موسيقية رقم ( 13

أغنية وِالخَيِّرْ مِنْكُم يِطْلِعْهَا

وهنا يقوم والد العروس أو أخوها بمسك يدها ويخرجها من بين قريباتها المجتمعات لوداعها بعد أن يكن قد قدمن لها (النقوط)،

وهو عبارة عن مبالغ نقدية بحسب الإمكانية المتاحة لكل منهن، ويسير معها ليساعدها في الركوب على فرس جميلة هادئة أُعدت

لها، أو هودج على جمل أو ناقة ا رئعة الجمال، تم اختيارها لهذه الرحلة بدقة، وتكون العروس متدثرة بعباءة وعلى وجهها منديل،

ويتولى قيادة الفرس أو الهودج أحد الرجال الأقوياء والمعروفين، ثم يتحرك موكب الفاردة في رحلة العودة على أنغام الغناء

والزغاريد وسط أجواء من الفرح العارم (العلي، 2012 م). وخلفها حشد مت ا رص من قريبات العريس، يرددن أغنيات الشكر والامتنان

لأهل العروس على ما قدموه من كرم وحسن استقبال بقولهن:

كَثَّ اَ رللهْ خيرْكُو

يِخْلِفْ عَليكُو كَثَّرَ اللهْ خيرْ

ما عَجَبْنا غيرْكُو بْكُلِّ النَّسَايِبْ ما عَجَبْنَا غيرْ

كَثَّ اَ رللهْ خيرْكُو يِخْلِفْ عَليكُو كَثَّرَ اللهْ خيرْ

ما عَجَبْنا غيرْكُو بين الخَلايِقْ ما عَجَبْنَا غيرْ

كَثَّ اَ رللهْ خيرْكُو يِخْلِفْ عَليكُو كَثَّرَ اللهْ خيرْ

مَا لَقينَا غيرْكُو دُرْنَا العَرِيبِهْ مَا لَقينَا غيرْ

بِالْخَلَفِ الزّينِ يِخْلِفْ عَليكُو بِالْخَلَفِ الزّينْ

يَا حْمُولَ الخيلِ هيلِكْ يَا (بِنِ ت) يَا حْمُولَ الخيلْ

لى

هن

شد عزيمتهن عل

ل، مع استم ا رره

وية ما يكفي لش

بِالأوَلْ

مْصَوَّرْ

بِالتَّالِي

الغُزْلا نِ

خِلِفْتينْ

الثِّنْتينْ

فرس أو الجمل

ن المرح والحيو

فْ عَليه

ا غَ اَ زلِ

ف عَليه ب

ا جُوزِ

ف عَليه خ

ا بَنَاتُه

على ركوب الف

( رقم ( 14

خيْرْكُو

حن آخر فيه من

يِخْلِفْ

أعْطَانَ

يِخْلِفْ

أعطان

يِخْلِفْ

أعطان

( رقم ( 15

ابُو مْحَمَّدْ

حث العروس ع

2020 ،1

- 13 -

ونة موسيقية ر

أغنية كَثَّرَ اللهْ خ

، فيغنين له بلح

دْ

هْ

دْ

هْ

دْ

هْ

ونة موسيقية ر

ية يِخْلِفْ عَلَى

من الزغاريد لح

جلّد 47 ، العدد 1

مدو

أ

وس مرة أخرى،

بُو مْحَمَّ

بْ مِنُّ

بُو مْحَمَّ

بْ مِنُّ

بُو مْحَمَّ

بْ مِنُّ

مدو

أغني

قع سيل عارم

ذج الآتي:

لاجتماعية، المج

شكر لوالد العرو

فْ عَلَى اب

ا النَّسَ

فْ عَلَى أب

ا النَّسَ

فْ عَلَى أب

ا النَّسَ

أخرى على وق

، كما في النموذ

علوم الإنسانية وا

نساء الفاردة الش

رحلة العودة:

يِخْلِ

طَلَبْنَ

يِخْلِ

طَلَبْنَ

يِخْلِ

طَلَبْنَ

الف ا ردات أغانٍ

ى أهلها وأقاربها،

دراسات، الع

وتؤكد ن

المسير في

وتغني

بالثناء على

مه

ون

ها،

محمد طه غوانم

كْ

كْ

ودج لوحدها دو

لا تنسى إخوته

ده أحمد علوان،

أبُوكِ وْخَالِك

أبُوكِ وْعَمِّك

ركب على الهو

ق:

وكِ وْخَالِكْ

وكِ وْعَمِّكْ

دُهْ مِيِّهْ

دُهْ ذَهَبْ

ى الطُّ اَّ رحَهْ

تطلب منها أن

ا رئد

ي عَ صِيتَ

ي عَ صِيتَ

من دلالها، وتر

ى اللحن السابق

ا حْقُوقَ أبُ

ا حْقُوقَ أبُ

ي وِلاّ نْزِي

ي وِلاّ نْزِي

دْ يُدْرُجْ عَلَ

ف ا رق ابنتها، فت

قُومِي اطْلَعِ

قُومِي اطْلَعِ

( رقم ( 16

طْلَعِي

ها أن تخفف م

فيغنين لها على

وِاحْنَا دَفَعْنَا

وِاحْنَا دَفَعْنَا

بيِّكْ رِضِ

بيِّكْ رِضِ

طيرِ السَّعِدْ

( رقم ( 17

( عِ ي ( 2

ا الحزينة على

المتاحة:

- 14 -

حَالِ ك قُ

يْهِمِّ ك قُ

ونة موسيقية ر

أغنية قُومِي اط

ي، فيطلبن منه

وخالها كاملة،

حَالِ ك وِ

ن يَمِّ ك وِ

نَشْمِيِّهْ بَي

لعَرَ ب بَي

لاّحَهْ ط

ونة موسيقية ر

غنية قُومِي اطْلَع

بلسان حال أمها

خلال الوسائل

اطْلَعِي مِنْ

ي اطْلَعِي وَلا يْ

مدو

ببعض الأغاني

ت والدها وعمها

ي اطْلَعِي مِنْ

ي اطْلَعِي مِنْ

ي اطْلَعِي يا نَ

طْلِ بْبيتِ ال

ارَتْ لينَا الفَلا

مدو

أغ

تغني قريباتها بل

السلام لهم من

طلَعِي قُومِي

طْلَعِي قُومِي

ا ردات العروس

تم تلبية طلبات

اطْلَعِي قُومِي

اطْلَعِي قُومِي

اطْلَعِي قُومِي

كْ وِقِعْ بِالسَّ

ليكُو وْصَا

من بيت أهلها ت

أهلها بإرسال

ة الأردنية...

قُومِي اطْل

قُومِي اطْ

زح النساء الف اّ ر

د، لا سيما أنه

قُومِي

قُومِي

قُومِي

مِشْطِك

بَقَتْ

خروج العروس م

على تواصل مع

أغاني الفاردة

وقد تما

مساعدة أحد

وعند خ

وأن تبقى ع

س،

ش

ل،

مل

رة،

مة

ان

ون

وقاً

ف

يما

لى بيت العريس

س مزينة بالريش

أكثر من جمل

جمل الواحد حم

الألوان المذكور

لجمل) في مقدم

تقدم أحد الفرسا

يلحق به الباقو

ساً شجاعاً متفو

در على اختطاف

المسير، ولاسي

:( ص

17

لالا

لالا

لالا

لالا

لالا

خَيَّاتْ

شَلْحَاتْ

ي رحلة العودة إل

تركب على فرس

الموكب على

لفتيات على الج

ا (بيرق) بأحد

ها (الفرس أو ال

ن الحُداء)، ويت

يد العروس، في

عتبر بذلك فارس

ة يعجبون بالقاد

.( ص 371

ء، والحث على

مه، 2009 م، ا يالا

ا يالا

هَا يالا

ا يالا

ا يالا

وَدِّعِي خ

وِبْطَرَفْ ش

ة بالعروس في

ن العروس قد ت

ج، وقد يشتمل

هري، وتتبادل ال

لوحدها وبيدها

، وتسير ركوبته

ن يَحْدُون (يغنون

البيرق من ي

المعنوية)، ويع

أنهم في النهاية

1989 م، ،

لرتابة في الغناء

فة، منها (غوانم

عَ مَهِلْهَ

عَ أهِلْهَ

مَشُّوه

ع

أبُوهَ

بْ اَ رحِتْهَ

لْيَا

لامِ ك

( رقم ( 18

خَيَّاتِ ك

ق موكب الفارد

وي، فيقول بأن

ثُبِّت عليه هودج

و أخضر أو زه

مع رفيقتها، أو

القماش الأسود

ن الرجال الذين

ته ثم يختطف

ماً (من الناحية

نساء، ولا شك

روسية (العبادي،

لآخر، لكسر ال

ة بألحان مختلفة

مَشُّوهَا

عَزِيزِهْ

مَشُّوهَا

عَزِيزِهْ مَشُّوهَا

2020 ،1

- 15 -

هْ يا عَلْ

ي سَ

ونة موسيقية ر

أغنية وَدِّعِي خ

الضيافة، ينطلق

ى المجتمع البدو

ب على جمل ثُ

بلون أبيض أو

روس فتمتطيه م

جاب رقيق من

وأحياناً صف من

تعرض فر وسيت

ربح شيئاً عظيم

الحماس من الن

لتي تعشق الفرو

فاردة من حين

ء أغاني متعددة

لْعَرُوسْ مَ

لْعَرُوسْ ع

لْعَرُوسْ مَ

لْعَرُوسْ ع

لْعَرُوسْ مَ

جلّد 47 ، العدد 1

 ك يُمَّ

تِ ك وَدِّي

مدو

لعريس

س، وأخذ واجب

هذه الرحلة لدى

رحلة، وقد تركب

يد إحداهن ا رية

وأما جمل العر

طي وجهها بحج

من الفرسان، وأ

ها، لي ا روغ ويست

كون بذلك قد ر

تُسمع زغاريد

النفس البدوية ال

تتغير أغاني الف

ة، فتغني النساء

ا هَال

ا هَال

وهَا هَال

ا هَال

ا هَال

لاجتماعية، المج

ي خَيَّاتِ

رَفْ شَلْحَات

ودة إلى بيت ال

ي بيت العروس

صيل وطقوس ه

صيصاً لهذه الرح

ن أو ثلاثة، وبي

لخير والبركة،

عباءة، بينما تغط

يتقدمها عدد م

س من خارجه

به ويسلم، ويك

ل هذه الم ا روغة

لات عميقة في ا

بيت العريس، ت

ت العريس طويلة

وهَا عَ مَهِلْهَ

زِهْ عَ أهِلْهَ

وهَا مَشُّ

زِهْ ع أبُوهَ

وهَا بْ اَ رحِتْهَ

علوم الإنسانية وا

وَدِّعِ

وِبْطَ

الثة: رحلة العو

ت ا رحة الفاردة في

ف العبادي تفاص

ا زهية معدة خص

كل جمل فتاتان

تفاؤلاً باليمن وال

عروس كاملة بع

يات الأخريات،

لفاردة، أو فارس

منه أو يهرب

ن القبيلة، وخلال

لذلك من دلالا

حلة العودة إلى ب

مسافة إلى بيت

مَشُّو

عَزِي

مَشُّو

عَزِي

مَشُّو

دراسات، الع

المرحلة الثا

بعد است

وهنا يصف

والألوان ال ز

وعلى متن

هذه ال ا رية ت

وتتغطى الع

ركائب الفتي

الم ا رفقين لل

ويخلصونه

على فرسان

البيرق، لما

وفي رح

إذا كانت الم

مه

وح

في

ض

ال

محمد طه غوانم

لالا

لنا ذلك بوضو

طرق وتعبيدها ف

دة، إلا في بعض

جمل، وفي المثا

ده أحمد علوان،

ا يالا

جمل، وفسرت

ن بعد شق الط

لجمل في الفارد

ناء للفرس والج

ا لالا

عَاكْ

ا لالا

اكْ

ا لالا

ا لالا

ا رئد

ع

أخْوَتْهَ

رس أصيلة أو

ها الفاردة، ولكن

ام الفرس أو ال

ا بدلاً من الغن

ط الحَارَهْ يَ

ذَارَى أللهْ مَعَ

رمِينَا يَ

نَا أللهْ مَعَ

دَايِسْ يَ

عَ اَ ريِسْ يَ

عَزِيزِهْ ( رقم( 19

عَ

مَهِلْهَا

عريسها على فر

ي كانت تسلكها

ت عادة استخد

للسيارة وسائقها

دُوسْ وَسْطِ

وِحْمُولَكْ عَ

خِفْ لا تِرْم

جِبِتْنَا وَدِّينَ

دُوسْ مَنْتَ

وِحْمُولَكْ عَ

( رقم ( 20

طِ الحَارَه - 16 -

لْعَرُوسْ ع

ونة موسيقية ر

غنية مَشُّوهَا هلها إلى بيت ع

ورة الطرق التي

الأردني، انمحت

وأصبح الغناء

شوفي ر د

وفي ر و

وفي ر خ

وفي ر ج

وفي ر د

وفي ر و

ونة موسيقية ر

غنية دُوسْ وَسْط

ا هَال

مدو

أغ

وس من بيت أه

ذلك بسبب وُعُو

حياة المجتمع

قوس الت ا رثية، و

لحَارَهْ يَا شُ

ذَارَى يا شُ

نَا يَا شُ

ا يَا شُ

ايِسْ يَا شُ

 اَ ريِسْ يَا شُ

مدو

أغ

زِهْ ع أخْوَتْهَ

ردة تَزُفّ العروس

اني الت ا رثية، وذ

السيا ا رت إلى

مسك بهذه الطق

دُوسْ وَسْطِ ال

وِحْمُولَكْ عَ

خِفْ لا تِرْمِين

جِبِتْنَا وَدِّينَ

دُوسْ مَنْتَ دَا

وِحْمُولَكْ عَ

ة الأردنية...

عَزِيزِ

فقد كانت الفار

نصوص الأغا

بوادي، ودخول

تي لا ت ا زل تتم

ي، 2012 م):

دُ

وِ

خ

ج

دُ

وِ

أغاني الفاردة

وأشرنا

الكثير من

الأرياف والب

المناطق الت

التالي (العلي

2020 ، دراسات، العلوم الإنسانية والاجتماعية، المجلّد 47 ، العدد 1

- 17 -

وعندما يقترب الموكب من بيت والد العريس تدب الحيوية والنشاط في نفوس الفَ اّ ردات، فيغنين أغانٍ جديدة بلحن جديد، وَيطلبن

ممن اصطفوا لاستقبال موكب الفاردة من أهل العريس أن يمدوا الأقمشة الناعمة والحرير لتمشي عليها العروس، كما في المثال

:( الآتي(غوانمه، 2009 م، ص 18

أُفُرْشُ وا الْحَارَهْ شَنَابِ ر

تَا تُمْرُقْ بِنْتِ الأَكَابِرْ

أُفُرْشُوا الْحَارَهْ حَرِيرِ تَا تُمْرُقْ بِنْتِ الأَمِيرِ

سِيرِي يا مُهْرِةْ لَمِي ر يا مُهْرَه مْحَمَّلِهْ حَرِيرِ

سِيرِي يا مُهْرِةِ الفَلاَّحِ يا مُهْرَهْ مْحَمَّلِهْ تُفَّاحْ

( مدونة موسيقية رقم ( 21

أغنية أُفُرْشُوا الْحَارَهْ شَنَايِرْ

ويعلو غناء الف ا ردات عند وصولهن إلى بيت العريس بأغنية أخرى، ويبدين فيها فخرهن بتحقيق الهدف الذي ذهبن من أجله،

ألا وهو إحضار العروس فيغنين:

جِبْنَاهَا وَجِينَا

وِبْصَايْةَ الله جِبْنَاهَا وَجِينَا

عَ قْلُوبَ اعَادِينَا يا مَا دَعَسْنَا عَ قْلُوبَ اعَادِينَا

قُومْ هَلِّي بِينَا خَيِّي يا مْحَمَّدْ قُومْ هَلِّي بِينَا

تَوْنَا الْلِي جِينَا بَنَاتِ الحَارَهْ تَوْنَا الْلِي جِينَا

عَالِي بَلْكُونْهَا دَارَكْ يا مْحَمدَّ عَالِي بَلْكُونْهَا

وِالثَّامِنْ مَا يْطُولْهَا سَبِعْ سَلالِمْ وِالثَّامِنْ مَا يْطُولْهَا

عَ الْقَدَمْ شِبْرينِ عَبَاةِ مْحَمَّدْ عَ الْقَدَمْ شِبْرينِ

مَا بينِ الصَّفّينِ وِاذْبَحْ عَدُوَّكْ مَا بينِ الصَّفّينِ

أغاني الفاردة الأردنية... ا رئده أحمد علوان، محمد طه غوانمه

- 18 -

( مدونة موسيقية رقم ( 22

أغنية جِبْنَاهَا وْجِينَا

استضافة العروس قبل وصولها إلى بيت العريس:

عندما كانت الفاردة تَزُف العروس على فرس أو جمل من منطقة بعيدة، وبسبب طول مسافة الطريق، وربما وعورتها في بعض

الأحيان، فقد جرت العادة أن (يَعْزِم) أي يدعو أحد وجهاء العشائر المقيمة على طريق الفاردة العروس ومن معها في الموكب من

رجال ونساء إلى مأدبة غداء، وعادة ما تكون (المنسف) الذي اشتهر بتقديمه الأردنيون الذي يتكون من الأرز واللحم المطبوخ

باللبن تكريماً للعروس وموكبها، وذلك ما يساعد المشاركين في الفاردة على أخذ قسط من ال ا رحة قبل أن تتابع المسير (العلي،

2012 م)، وقد كانت تُقال أغاني خاصة لمن يستضيف العروس في بيته، ومن هذه الأغاني:

وِالنَّبِي جِينَاكُمْ

يا بَيِّ مُنْذِرْ وِالنَّبِي جِينَاكُمْ

شَ اَّ ريِين لْحَاكُمْ وِاحْنَا بْعَ اَ ريِسْ شَ اَّ ريِين لْحَاكُمْ

مِنْ بَعِيدِ نْشُوفُهْ بيتَكْ يا مُنْذِرْ مِنْ بَعِيدِ نْشُوفُهْ

وِالْعَبِيدِ تْحُوفُهْ عَامُودِ صنْوبَرْ وِالْعَبِيدِ تْحُوفُهْ

عَ النَّدَى يا بيضِ مَنْهو عَازِمْكِن عَ الندى يا بيضِ

كَثِّ روا التَّرْحيبِ عَازِمْنا مُ نْذِرْ كثروا الترحيبِ

( مدونة موسيقية رقم ( 23

أغنية وِالنَّبِي جِينَاكُمْ

المرحلة ال ا ربعة: الصمدة في بيت العريس

عند وصول الفاردة لبيت العريس تكون النساء اللواتي لم يذهبن مع الفاردة بانتظار طلة العروس على أحر من الجمر للتعرف

إليها والحكم على جمالها، وبوصول الفاردة إلى بيت العريس، تنتهي م ا رسم الفاردة إلى مرحلتها الأخيرة بما يسمى الصَّمْدة، حيث

تجلس العروس على المِصْمَد، وهو ذلك المكان المرتفع مثل (طاولة فوقها كرسيان) انتظا ا رً لقدوم عريسها، فترحب بها قريبات

ناء

جل

من

له النسوة بالغن

ك ويأخذه الخج

جميلة مستمدة م

لْفِهْ

هْ

ا

ا

لوحده، وتستقبل

ه، حتى لا يرتبك

ريس كلمات ج

:( ص

21

قِ الليمُونْ

) هَالنُّوَّارَهْ

قِ الرِّيحَانْ

رقِ النَّرْجِسْ

يد ذك ا رً:

لِفْ وِالسِّ

رِي الخِلْفِ

ا عَلينَ

رجْ حَوَالينَ

إلى المصمد ل

يقة، تشجيعاً له

نيها النساء للعر

مه، 2009 م، مَرْيُومَهْ ) طِلْ

كْ (مَرْيُومَهْ

مَرْيُومَهْ ) طِلْ

مَرْيُومَهْ ) عِرْ

هذا البيت الجدي

عَ السِّ

وِتْكَثِّ

عَلينَ

يُدْرُج

( رقم ( 24

مْبَارَكَهْ

وأق ا رنه، يدخل إ

ميلة بألحان رشي

لأغاني التي تغن

م المميز (غوانم

علَى جَنْبَكْ (م

علَى جَنْبَك

علَى جَنْبَكْ (

على جَنْبَكْ (م

2020 ،1

- 19 -

ورة خِلْفتها في ه

هْ ع

بِي و

هْ

بِي ي

ونة موسيقية ر

غنية يا ريتِكِ م

به وأصحابه وأ

ين له أغانٍ جم

20 م). ومن الأ

رح في هذا اليوم

و ن عَل

يكَارَه عَل

لاَ ن عَل

 س عل

جلّد 47 ، العدد 1

بأن يك ون باكو

كِ مْبَارَكَ

رِي بِالصَّ

كِ مْبَارَكَ

رِي بِالصَّ

مدو

أ

لزفة بين أقاربه

سه، أخذن يغني

ا (العلي، 012

ه للابتهاج والفرح

فْ مَالَ ك مَغْبُ

يِّف عالسِّ

فْ مَالَكْ زَعْ

فْ مَالَكْ مِعْبِ

لاجتماعية، المج

تخلو من أمل

يا ريتِ

وِتْبَكِّرِ

يا ريتِ

وِتْبَكِّرِ

في موكب ال

لى جانب عروس

رة النساء حولها

دعوة منهن له

لسِّيكَارَه وْكَيِّ

السِّيكَارَه وْكَيِّ

لسِّيكَارَةَ وْكَيِّف

لسِّيكَارَةَ وْكَيِّف

علوم الإنسانية وا

غنية جميلة، ولا

ي

وِ

ي

وِ

وصول العريس

فإذا ما جلس إل

لعروس وجمهر

جمالها وورودها،

عِجِّ ال

عِجِّ ا

عِجِّ ال

عِجِّ ال

دراسات، الع

العريس بأغ

وعند و

والمهاهاة، ف

عند رؤية ا

الطبيعة وجم

مه

س،

محمد طه غوانم

غزلات بالعروس

ده أحمد علوان،

ات العريس متغ

ةْ أمِيرِي

دةْ الْعِزِّ

غْصُونُهْ

جَالِسْ

نِ غِيِّهْ

مَدَى الْحَيَاهْ

هْ يَا صَبِيِّهْ

ا رئد

صة تغنيها قريبا

هْ صَمْدِةْ

دِهْ صَمْدِ

رَخّى غْ

بِالعينِ

لْ بِالعينِ

س بقولهن:

كْ مَعْ شَمْلُهْ م

لِكْ مَعْ شَمْلُه

( رقم ( 25

سِّيكَارَ ةَ

هي أغنية ا رقص

وِالصَّمْدِ

وِالصَّمْدِ

وِالوَرِدْ

وِالكُحُلْ

وِالكُحُلْ

( رقم ( 26

للوج ميلي

خلاله العروس

يِجْمَعْ شَمْلِكْ

يِجْمَعْ شَمْلِ

- 20 -

ونة موسيقية ر

أغنية عِجِّ السِّ

لْلوج مِيلِي)، وه

:

ي

زِّي

ونُهْ

ارِ س

هْ

ونة موسيقية ر

ة ياللي على ال

ر، يخاطبن من

بَاءْ

يِّهْ

مدو

(يالْلِي عَلَى ال

ي هذه الأغنية:

لْلوجِ مِيلِ

الْلوجِ فِ

وَرْدِ صُ

لبَابِ حَ

البَابِ حَيِّ

مدو

أغنية

حن ا رقص آخر

رْيَمْ أَليفُ وْبَ

رْيَمْ عَ النَّمْلِيِّ

لمشهورة أغنية

ومما يغنينه في

لِي عَلَى ا

لِي عَلَى ا

زْويرِعِ ال

تْ عَلَى ال

تْ عَلَى

أغنية أخرى بلح

هْ يَا مِرْ

هْ يَا مِ

ة الأردنية...

غاني الصمدة ا

جمل الصفات،

يالْلِ

يالْل

يا

حَطَّ

حَطَّ

قل الفتيات إلى

أُكتْبيلُ

أُكتْبيلُ

أغاني الفاردة

ومن أغ

ويصفنها بأج

وقد تنتق

مام

ثم

أي

ة:

، ثم ترقص أم

ق أ رسها، ومن

ن (بتجليتها) أ

الأغنية الآتية

يغطي وجهها،

رفعا يديها فوق

، وتقوم الاثنتان

ني لها النسوة

آبُوهَا

هْ

المنديل الذي

جليتها، حيث ير

رها من الشمال

هذه الأثناء تغن

وا مْنَ آ

ه حَلْحُولِ

( رقم ( 27

ا مَرْيَمْ

بالاً له، فيرفع

ت العريس بتج

الأخرى خصر

لايِة)، وفي هذ

تِسْتَحُو

بْرَقْبَتُ

( رقم ( 28

عرُو س

2020 ،1

- 21 -

ونة موسيقية ر

غنية أُكتْبيلُهْ يَا

العروس استقب

فتاتان من قريبا

ي حين تمسك

لة تسمى(التِّجْلا

ا لا

هْ وبْ

ونة موسيقية ر

أغنية جَلّوا العَر

جلّد 47 ، العدد 1

مدو

أ

لمصمد، تقف

زينتين، وتقوم ف

من اليمين، وفي

ي حركة جميل

رُوسْ جَلُّوه

يخِ الدّولِ

مدو

لاجتماعية، المج

لعريس على ا

يها شمعتين مز

صر العروس م

شمالاً بهدوء في

:(

وا العَر

ا ش

علوم الإنسانية وا

عندما يصعد ا

هي تمسك بيدي

هن بيديها خص

صرها يميناً وش

( 200 م، ص 20

جَلُّ

وأبُوهَ

دراسات، الع

وعادة ع

عريسها، وه

تمسك إحدا

تمييل خص

(غوانمه، 09

محمد طه غوانمه

ده أحمد علوان،

الضرب

الإيقاعي

ملفوف

ملفوف

ملفوف

ملفوف

أيوب

ملفوف

ملفوف

ملفوف

ملفوف

ملفوف

ملفوف

أيوب

ملفوف

أيوب

ملفوف

ملفوف

ا رئد

ز

المي ا زن

كاه

كاه

كاه

درجة

الركوز

دوكاه

دوكاه

دوكاه

دوكاه

سيكاه

سيكاه

سيكاه

سيكاه

جهارك

دوكاه

دوكاه

جهارك

دوكاه

جهارك

دوكاه

سيكاه

- 22 -

ث:

م المساحة

اللحنية

لواردة في البحث

المقام

بيات

بيات

بيات

بيات

حِ سيكاه

سيكاه

سيكاه

سيكاه

بيات

بُو ك بيات

بيات

سنَا صبا

بيات

صبا

مْحَمَّدْ بيات

سيكاه

غاني الفاردة ال

سم الأغنية

حْنَا مَشينَا

يلْتينِ وْليلِهْ

بَيِّ (وَلَدْ )

مَا مَشينَا

نِ الحَمَد لَلضَّاح

يمَنْ هَالدَّا ر

شدِّي حْصَانِكْ

سِّيكُمْ بِالْخير

تِكُونْ طَمَّاع حِّبِي بِضْيُوفَ اب

رْقَابَ الوَ ز

ومِ اطْ لِعْ عَرُوسْ

لخَيِّرْ مِنْكُم

ثَّرَ اللهْ خيرْكُو

خْلِفْ عَلَى ابُو

ومِي اطْلَعِي

ة الأردنية...

حليلية لألحان أغ

الرقم اس

1. إحْ

2. ليل

3. ياب

4. يام

5. مْن

6. ليم

7. شِ

8. مَس

9. لا

10 . رَح

11 . يا

12 . قُو

13 . وِا

14 . كَثَّ

15 . يِخ

16 . قُو

أغاني الفاردة

استمارة تحل

إن

تها

تها

حلة

الأغاني، بل إ

وألحانها وإيقاعات

وأو ا زنها وإيقاعات

لآتي:

رة عن كل مرح

ملفوف

ملفوف

ملفوف

ملفوف

ملفوف

ملف وف

ملفوف

ملفوف

ملفوف

ملفوف

ملفوف

ملفوف

طحي على هذه

في أشعارها وأ

حليل ألحانها و

على النحو الآ

الأغاني المعبر

ى الحكم السط

لشعبية من ث ا رء

الفاردة، وبعد تح

صيلة يجملانها

م ا رحل تواكبها

سيكاه

دوكاه

سيكاه

سيكاه

دوكاه

دوكاه

دوكاه

ا رست

سيكاه

دوكاه

سيكاه

دوكاه

اني الشعبية إلى

نز به أغانينا ال

فة من أغاني ا

ئص الفنية الأص

والعودة بأربعة

2020 ،1

- 23 -

تتميز بها الأغا

لخبير فيما تكتن

ج شعرية مختلف

عديد من الخصا

لة أهمها:

ى بيت العروس

جلّد 47 ، العدد 1

سيكاه

خَيَّاتِ ك بيات

سيكاه

رَه سيكاه

نَابِ ر بيات

بيات

بيات

ا رست

سيكاه

ج بيات

سيكاه

بيات

والعفوية التي ت

قق، والمحلل ال

وتفحص نماذج

غاني تتميز بالع

ص شعرية جميل

يت العريس إلى

لاجتماعية، المج

ومِي اطْلَعِي

دِّعي

شُّوهَا عَ مَهِلْهَا

وسْ وَسْطِ الحَار

فُرْشُوا الْحَارَهْ شَن

جبْنَاهَا وَجِينَا

لنَّبِي جِينَاكُمْ

ريتِكِ مْبَارَكَهْ

عجِّ السِّيكَارَه

لْلِي عَلَى الْلوجِ

كتْبيلُهْ يَا مَرْيَمْ

جلّوا الع َرُو س

خذنا البساطة و

المتفحص المد

.(9- ، ص 7

ي، وبعد د ا رسة

ان أن هذه الأغ

الفاردة بخصائص

انطلاقها من بي

علوم الإنسانية وا

17 . قُو

18 . وَدِّ

19 . مَش

20 . دُو

21 . أُفُ

22 . جِ

23 . وِا

24 . يا

25 . عِ

26 . يال

27 . أُك

28 . جَ

ث

ويك بأن لا تأخ

ظر إليها نظرة

دويك، 1975 م،

اً من هذا ال أ ري

فقد وجد الباحثا

لكلمة:

كلمات أغاني ا

مر الفاردة منذ

دراسات، الع

نتائج البحث

يرى الد

علينا أن ننظ

الجميلة (الد

وانطلاقا

ومقاماتها، ف

1. ال

تميزت ك

تم 

مه

ة.

بها

هاة

يد،

نها

ى

في

مع

في

ض

لى

نها

مع

عى

حية

يدة

محمد طه غوانم

ل صدق وشفافية

يفهمها ويستوعب

وشكره، والمباه

ي بالنسب الجديد

طة المبنى؛ لكن

كذلك الحال لد

يطة تنحصر ف

مسيرة الفاردة، م

جميعها تنتظم ف

) في بعض

ثر الباحثان عل

الأحيان، يؤدين

مات الأغاني م

ك بحسب طبيع

حثان بما يلي:

عية.

د ا رسات مسح

لأصيلة.

ية وغنائية جدي

ده أحمد علوان،

وتعبر عنها بكل

ألوفة المعاني ي

منها: ذكر الله

ضافة إلى التغني

اجتماعية بسيط

يات للغناء، وك

حان الفاردة بسي

لصبا.

ناسب وطول م

لمسير.

غاني الفاردة ج

يوب (

والأداء، ولم يعث

ء في معظم

ض الأحيان.

ردة، فتتوازى كلم

ياناً أخرى، وذلك

دة.

ج، يوصي الباح

لغنائية والاجتما

الفنون لإج ا رء

ه الموروثات الأ

موسيقية عزفي

ا رئد

هل العروس، و

ة إلى كونها مأ

ن.

ض والمواضيع م

وبطولاتهم، إض

حو الآتي:

عن مضامين

ى النساء المؤدي

للحنية في ألحا

ه، وال ا رست، وال

ظم الأحيان لتتنا

همة والجد في ال

تبين لنا أن أغ

ن، أوضرب الأي

النظم واللحن و

عتان من النسا

بالأيدي في بعض

ة لموكب الفارد

ناً وبالسرعة أحي

يرة موكب الفارد

ل إليه من نتائج

ردن وطقوسه ال

من مجالات

ي تستحقه هذه

صياغة أعمال

أهل العريس وأه

ا الفنية، إضافة

معظم الأردنيين

من الأغ ا رض

شيرة ورجالاتها و

وجزها على النح

ي التي تعبر ع

ن وجاذبيته لدى

رة، والمساحة ال

ان.

لبيات، والسيكاه

بطيئة في معظ

لرحلة، وشد اله

والجاذبية، وقد

معظم الأحيان

ة هي صاحبة

أدائها مجموع

بلة والتصفيق ب

مسير المتواصلة

ف بالبطء أحيان

التي تلازم مسي

وما تم التوصل

لشعبي في الأر

لد ا رما وغيرها

يقها بالشكل الذ

عبي الأردني لص

- 24 -

لا كبيرة تخص أ

هلة في ت ا ركيبها

ية التي يعيشها

تلفة إلى العديد

خر بأبناء العش

يمكن لنا أن نو

أشعار الأغاني

ي حلاوة اللحن

اللحنية الكبيرة

ي بعض الأحيا

أصيلة مثل: ال

طة، وإيقاعات ب

ر الرتابة أثناء ال

ة، وبالمرونة و

) في

فنية أهمها:

لنسائي؛ فالم أ رة

وتتناوب على

ت ا رفقها آلة الطب

التامة لحالة الم

ردة التي تتصف

سية والطبيعية

تخص الفاردة،

ف مجال الغناء ا

دب الشعبي وا

فظة عليها وتوثي

ني الت ا رث الشع

غاني صغيرة ولا

ا الشعرية، وسه

عة الحياة الشعبي

بم ا رحلها المخت

لشجاعة، والتفاخ

ص لحنية فريدة

لازم مع بساطة

بشكل يزيد في

دة من القف ا زت

سافة الخامسة في

مقامات عربية

ن وأو ا زن بسيط

صة ضرورة كسر

بساطة والحيوية

لملفوف (

الخصائص الف

على الجنس ا

غناء.

ماعية الأداء،

ة عزفية، وربما

سايرة الوظيفية ا

حركة مسير الفا

ن المؤث ا رت النفس

حث من أغانٍ ت

مقة في مختلف

بالموسيقا والأد

الأردن والمحافظ

ستفادة من أغان

تترك هذه الأغ

سيطة في لغتها

صادقة عن طبيع

أغاني الفاردة

على الكرم وال

لفاردة بخصائص

ن والإيقاع تتلا

لحنية وتك ا ررها

ن أغاني الفارد

الأحيان، والمس

ي الفاردة على

اردة على ألحان

يبررها وبخاص

ني الفاردة بالب

ضمن ضرب ال

اردة بجملة من

اردة في أدائها

هذا النوع من الغ

فاردة بأنها جم

ق.

ردة دون م ا رفقة

ي الفاردة بالمس

م جميعها مع ح

طقس وغيرها من

ه خلال هذا البح

الد ا رسات المتعم

المتخصصين

اء الشعبي في

لموسيقيين للاس

ة والمعاصرة.

ة الأردنية...

فني دقيق، ولا

غاني الفاردة بس

عكس صورة ص

طرقت كلمات

عشيرة، والحض

مال العروس.

للحن:

ألحان أغاني ال

ساطة في اللحن

نى.

صر الجمل الل

لهذا الغناء.

كاد تخلو ألحان

بعة في معظم

بنى ألحان أغاني

غنى أغاني الفا

ن سريعة لها ما

لإيقاع:

تميز إيقاع أغا

ائي البسيط، ض

لأداء:

أداء أغاني الفا

عتمد أغاني الفا

رجال في أداء ه

تميز أغاني الف

بع من الأعماق

ؤدى أغاني الفا

تميز أداء أغاني

اعاتها، وتنسجم

طولها وح ا ررة الط

وء ما تم د ا رسته

ج ا رء مزيد من ا

عوة الباحثين

وان وقوالب الغنا

عوة المؤلفين ال

عنصري الأصالة

أغاني الفاردة

منها بشكل

أغ 

الجميع، وتع

تط 

بالعزوة والع

ووصف جم

2. ال

تميزت

بس 

عميقة المعن

قص 

المستمعين

تك 

المسافة ال ا رب

تب 

تُغ 

وجود ألحان

3. الإ

يت 

المي ا زن الثنا

الأحيان.

4. الأ

اتصف

تع 

أي دور للرج

تت 

بإحساس ناب

تؤ 

يت 

ألحانها وإيقا

الطريق وطو

التوصيات:

في ضو

إج 

دع 

لمختلف ألو

دع 

توائم بين ع

2020 ، دراسات، العلوم الإنسانية والاجتماعية، المجلّد 47 ، العدد 1

- 25 -

- معاني الكلمات الواردة في نصوص أغاني الفاردة

الرقم الكلمة المعنى الرقم الكلمة المعنى

1. آبُويِهْ أبي 36 . شَلْحَاتِكْ مفردها شلحة، ثوب داخلي للم أ رة

2. اتَّكَلْنَا توكلنا 37 . شَنَابِر مفردها شنبر، وهي قطعة قماش

سوداء تغطي أ رس الم أ رة ورقبتها

وصدرها

3. احْمَانَا إحمنا 38 . شُوفيرْ سائق

4. إحْنَا نحن 39 . صِيتَ ابُوكِ سُمعة والدك الطيبة

5. اعَادِينَا أعداؤنا 40 . الطُّ اَّ رحَهْ الفَرشَة

6. إعْلَى بْظَهِرهَا إعتلي ظهرها، إركبها 41 . طِلْق الليمُونْ غصن الليمون الغض

7. أوْجَعَتْنَا روسْنَا آلمتنا رؤوسنا 42 . عَالِي بَلْكُونْهَا شرفتها عالية

8. بْصَايْةَ الله بعون الله وتوفيقه 43 . الْعَبِيدِ تْحُوفُهْ تحف به الخدم

9. بَقَتْ ليكُو كانت لكم 44 . عِجِّ السِّيكَارَه دخن السيجارة

10 . بَنَاتْ الامَارَهْ بنات الأم ا رء 45 . عَدُّولِي ذكروا لي

11 . بَنَاتِ الطُّهْرِ البنات الطاه ا رت العفيفات 46 . عَذَارَى مفردها عُذ ا رء، أي بكر

12 . بَنَاتْ لَجْوَادِ بنات الك ا رم أهل الجود 47 . عْيَالَ النَّشَامَى أبناء الرجال الشجعان

13 . بِنْتِ الأَكَابِرْ ابنة عِلية القوم 48 . فَزِعْتَكْ سندك

14 . بَيِّكْ أب وك 49 . فِزِّي انهضي

15 . تَا تُمْرُقْ حتى تمر 50 . قُومْ هَلِّي بِينَا إنهض ورحب بنا

16 . تْبَكِّرِي بِالصَّبِي يكون أول أبناؤك ذك ا ر 51 . كَازوزْ (جازوز) مشروب غازي

17 . التِّعْلِيلِهْ السّهرة الشعبية 52 . كْبَارِ العيلِهْ عِلية القوم

18 . جِبْنَاهَا أحضرناها 53 . لا تِرْمِينَا لا تتركنا

19 . حُطِّ الشَّذَايَا لحم الكتف 54 . لَزِّ متلاصقة

20 . حَلْحُولِهْ من أهل الحل والعقد، وربما تكون

ربطة العنق

55 . لَغَى اللغو

21 . حْمُولَكْ حِمْلك، ما تحمله 56 . الْلِي حَايِطْهَا التي يحُحيطها

22 . خَذينَا أخذنا 57 . ليمَ نْ لِمَن

23 . الخَلايِقْ الخلائق، الخلق 58 . ما عَجَبْنا لم يعجبنا

24 . خَلِّهْ الأرض المنخفضة بيت تلّتين 59 . مِعْبِسْ متجهم الوجه

25 . خَيَّاتِكْ أخواتك 60 . مَغْبُونْ مهموم

26 . خيرْكُو خيركم 61 . مَلاةِ الْحَارَهْ ملء الحارة

27 . دُرْنَا العَرِيبِهْ جُ بنا البلاد 62 . مْنِ الحِمِدْ لَلضَّا ح من منطقة الحمد إلى منطقة الضاح

28 . دَعَسْنَا دُسنا 63 . مِنْ حَالِكْ لوحدك، دون مساعدة أحد

29 . دْقَيِّقَاتِ الْخَصْرِ ذوات الخصر الرفيع 64 . مُهْرَه فرس صغيرة

30 . دُوسْ إدعس 65 . نَخيتَكْ انتخيت بك، طلبت نجدتك

31 . زْويرِعِ الوَرْدِ ا زرع الورد 66 . النَّمْلِيِّهْ خ ا زنة متوسطة الحجم كانت توضع

فيها الأواني المنزلية

32 . السِّلِفْ أخو زوجها 67 . الهوشِ الع ا رك

33 . السِّلْفِهْ زوجة أخو زوجها 68 . وَدِّي سَلامِكْ ابعثي سلامك

34 . شَكِّ الخَوَاتِ م ألبسها الخواتم 69 . يُدْرُجْ يمشي

أغاني الفاردة الأردنية... ا رئده أحمد علوان، محمد طه غوانمه

- 26 -

المصادر والم ا رجع

حجاب، نمر، 2003 م، الأغنية الشعبية في مدينة عمان، موسوعة عمان الت ا رثية، عمان، الأردن.

الدويك، محمد طالب، 1975 م، الأغنية الشعبية في قطر، ج 2، سلسلة الت ا رث الشعبي القطري، و ا زرة الإعلام، الدوحة، قطر.

الشناق، عبد الله وأبو الكأس، فايز، 2000 م، معجم العبا ا رت الريفية في شمال الأردن، ط 1، جامعة اليرموك، عمادة البحث العلمي

والد ا رسات العليا، إربد، الأردن.

الشوا، مازن، 1973 م، د ا رسة في المجتمع والت ا رث الشعبي الفلسطيني (قرية ترمسعيا)، سلسلة كتب فلسطينية ( 45 )، منظمة التحرير

الفلسطينية، بيروت، لبنان.

صيام، هنا، 1975 م، تقاليد الزواج في لفتا، مجلة الفنون الشعبية، العدد 6، دائرة الثقافة والفنون، عمان، الأردن.

العبادي، أحمد عويدي، 1989 م، المناسبات عند العشائر الأردنية، سلسلة من هم البدو، دار البشير للنشر والتوزيع، الأردن.

عرنيطة، يسرى جوهرية، 1968 م، الفنون الشعبية في فلسطين، سلسلة كتب فلسطينية( 14 )، منظمة التحرير الفلسطينية، مركز الأبحاث،

بيروت، لبنان.

. العزيزي، روكس بن ا زئد، 1986 م، معلمة الت ا رث الأردني، الجزء الخامس، ط 1

العمد، هاني، 2004 م، شعر البكائيات النسوي في الأردن: بكائيات البلقاء أنموذجاً، مجلة د ا رسات: العلوم الإنسانية والاجتماعية، المجلد

31 ، العدد 1، الجامعة الأردنية، عمان، الأردن.

العمد، هاني، 2011 م، الأغاني الشعبية في الأردن، و ا زرة الثقافة، عمان، الأردن.

غوانمه، محمد، 2006 م، أغاني الت ا رويد، مجلة د ا رسات: العلوم الإنسانية والاجتماعية، المجلد 23 ، العدد 3، الجامعة الأردنية، عمان،

الأردن.

غوانمه، محمد، 2008 م، غناء السامر، المجلة الأردنية للفنون، المجلد الأول، العدد الأول، جامعة اليرموك، إربد، الأردن.

غوانمه، محمد، 2009 م، أغاني النساء في الأردن، المجلة الأردنية للفنون، المجلد الثاني، العدد الأول، جامعة اليرموك، إربد، الأردن.

غوانمه، محمد، 2010 م،الغناء الريفي في الأردن، مجلة د ا رسات: العلوم الإنسانية والاجتماعية، المجلد 37 ، العدد 2، الجامعة الأردنية،

عمان، الأردن.

لبّس، نائلة ع ا زم، 2007 م، الأغاني الفلكلورية النسائية لمناسبة الخطبة والزواج، ط 2، القدس، فلسطين.

مواقع إلكترونية

www.esyria.sy ، حجازي، سعاد، "الفاردة" موكب زفة العروس، مقال، السبت 5/ كانون الأول/ 2009 م

www.soutalgnoub.net/index.php، 2017 م /1/ الحريري، محمد، الفاردة بيت الت ا رث والجذور، مقال، موقع صوت العروبة، 9

العلي، هيثم، "الفاردة" فلكلور في أع ا رس حو ا رن، مقال، الخميس، 3/ أيار/ 2012 م،

http://bibisyadiga.blogspot.ae/?view=magazine

alrai.com/article/ 2017 م، 10393773 /6/ المجالي، عبد الهادي، جدي الفاردة، مقال، جريدة ال أ ري، الأربعاء، 7

2020 ، دراسات، العلوم الإنسانية والاجتماعية، المجلّد 47 ، العدد 1

- 27 -

Jordanian Songs of (Al-Fardah)

Raida Ahmad Alwan, Mohammad TahaGhawanmeh*

ABSTRACT

This study discusses the songs of (Al-Fardah) as an important model and a cultural heritage of

popular folk wedding songs in Jordan. The aim of this study is to introduce (Al- Fardah) as a

common Jordanian ritual singing, and to identify its most prominent artistic characteristics. The

importance of this study is stated in the artistic and social values of the traditional poetic and

melodic forms of (Al- Farda), which the researchers devoted most of their attention to obtaining

them from their reliable heritage sources.

(Al-Fardah) is a gorgeous parade featuring a group of men and women heading to the house of the

bride's father to take her to the groom's house. This study shed light on the basic stages of this

procession. The researchers examined different lyrical models from the songs of (Al- Fardah),

after analyzing it’s melodies, metrical rhythms, rhythms, and modes, they researchers came up

with important results related to the lyrics, melody, rhythm and performance of ( Al-Fardah).

Keywords:Al-Fardah, Songs of Al-Fardah, Music, Jordanian Folk Song, Marriage Songs, Al-

Samada.

________________________________________________

* Department of Music, Yarmouk University, Jordan. Received on 4/4/2018 and Accepted for Publication on 23/1/2019.

© 2021 تطوير وتصميم شركة الشعاع الأزرق لحلول البرمجيات. جميع الحقوق محفوظة